دليلك إلى موضة الربيع من الألف إلى الياء

زهرة الخليج  |   24 فبراير 2011

فصل الربيع على الأبواب مما يعني أنه عليك الاستعداد لاستقباله بأبهى طلة وبستايل مميز يحاكي موضة هذا الموسم.
ولتكوني أميرة الربيع بأناقتك سأخبرك الآن كل ما عليك معرفته.


البساطة والأنوثة هما العنوان
تمتاز موضة الربيع القادم ببساطتها المفرطة إذا اعتمد المصممون على القصات الناعمة ذات التفاصيل البسيطة بما يعرف الآن بموضة الـMinimalism. إذ تختفي التفاصيل الكبيرة والضخمة والقصات غير المتناظرة أو الـAsymmetric وتبرز الكشاكش والملابس المرحة المستوحاة من أجواء الريف والطفولة وبرز هذا واضحاً في مجموعة الربيع والصيف من Isabel Marant وMarc Jacobs.
الاتجاه الآخر السائد هو موضة السبعينات ذات الستايل الهيبي والبوهيمي وهو اتجاهٌ ظهر في موسم الشتاء والخريف الماضي ويبدو أنه سيستمر في الربيع القادم كما أوحت مجموعة Marc Jacobs وYes Saint Laurent وSalvatore Ferragamo.

الألوان ثم الألوان
بما أن الربيع هو فصل تفتح الأزهار وعودة الحياة نرى أزياءه أيضاً نابضةً بالحياة والتفاؤل. ولطالما كانت الألوان جزءاً كبيراً من موضة الربيع لكن ما يميزها هذا الموسم أنها تأتي على كامل الزي وبشكلٍ قوي وبارز أو ما يسمى بالـ Block Colour. فلا نرى لمحةً صغيرةً من اللون هنا أو هناك بل تكون القطعة بأكملها بلونٍ فاقع، جاكيت فوشيا أو سروال أخضر أو بدلة زرقاء بالكامل، وخير دليلٍ على ذلك كانت مجموعة الربيع والصيف لعام 2011 من Prada وMaxmara.
كما أن هناك جرأةً أكبر في جمع الألوان القوية مع بعضها مثلما ظهر في مجموعة Gucci حيث تم الجمع بين الكنزات الأرجوانية والتنانير البرتقالية، وأيضاً في أزياء Diane Von Furstenberg.
وإن لم تكوني من محبات الألوان الجريئة فيمكنك اختيار الدرجات الأفتح والأكثر هدوءاً كالألوان الباستيلية التي تتراوح بين درجات الأزرق والوردي والأبيض والأخضر الفاتح والتي كانت واضحةً في مجموعات Phillip Lim وBurberry Prosum.

الأقمشة والخامات
مجدداً كانت البساطة طاغية حتى على الأقمشة المستخدمة، فكان هناك الكثير من التونيكات والفساتين القطنية البسيطة وكذلك السراويل الكتانية وذلك لأن هذا النوع من الأقمشة عملي أكثر لتحركاتك ومشاوريك الربيعية. وقد حفلت مجموعات Dries Van Noten وCeline بهذه النماذج من الأقمشة.
لكن البساطة لا تعني أنه لا يمكننا المرح قليلاً على الأقمشة وإضافة نفحةٍ من الإثارة مع الدانتيل المخرّم الذي ظهر بشكلٍ خاص في أزياء Alberta Ferretti وChristopher Kane. حيث كانت هناك نفحات من الدانتيل الناعم والتّول على حواف القميص أو على كشاكش التنورة. فلا تنسي الدانتيل هذا الربيع لمظهرٍ حالمٍ ورومانسي.
وبالتأكيد لا غنى عن الجينز الذي عاد أيضاً إلى قواعده البسيطة البعيدة عن التكلف في مجموعات Stella McCartney وDolce&Gabbana وDerek Lam. حيث كان هناك حضور لجواكيت الجينز القصيرة والتونيكات الطويلة العريضة. كما أن درجات الجينز الغامق كانت موجودةً أيضاً.

الطبعات والنقشات
الموسم الماضي كان حافلاً بالنقشات البارزة وهي مستمرة بأشكالٍ كثيرة هذا الربيع. فالأقمشة المطبّعة بحلقاتٍ دائريةٍ أفقية Hoopla أثبتت أنها من أجمل الطبعات الربيعية وأكثرها حيويةً في تصاميم Marc Jacobs وPrada وMoschino.
وأي متابعةٍ للموضة ستلاحظ أن الخلط بين الخامات والنقشات المتباينة هو أحد عناصر الأناقة هذا الموسم. وأكبر مثالٍ على ذلك أزياء Diane Von Furstenberg التي مزجت مثلاً بين نقشات الحراشف باللون الأخضر والورود باللون الأزرق. وكذلك الأمر مع Prada وBlugirl.
وأخيراً كيف يمكن الحديث عن الربيع دون ذكر الزهور ونقشاتها المتعددة التي زينت أزياء مصممين كبار. فكان هناك انفجارٌ من الورود الناعمة في تصاميم Edrem وDries Van Noten والكبيرة الحجم في أزياء Jaeger London بالإضافة إلى نقشة أوراق الأشجار الإستوائية التي أضاءت فساتين Moschino Cheap&Chic وHouse of Holland بألوان الأخضر الساطع والفوشيا والأصفر وغيرها من الألوان التي تبعث على التفاؤل والسعادة في فصل الحياة.