فنانات يطمحن إلى الأمومة

ياسر المصري - دمشق  |   18 مارس 2011

لا شك في أنّ الدراما السورية قد قدمت خلال مسيرتها الطويلة العديد من الأنماط النسائية، خصوصاً شخصية الأم. وقد ظهرت مسلسلات كثيرة طرحت قضاياها وهمومها. ولم ينحصر دور الأم في الدراما بالفنانات القديرات والمتقدمات في السنّ. بل هناك العديد من النجمات السوريات اللواتي جسدن دور الأم وهن لا يزلن عازبات أو متزوجات لكنهن لم يرزقن بأطفال بعد. "أنا زهرة" التقت بعضهن ليعبرن عن شعورهن إزاء الأمومة التي هي حق لكلّ فتاة.


الممثلة جيهان عبد العظيم أكدت أنّ الشعور بالأمومة مطلب كل فتاة عربية كانت أم أجنبية، مشيرةً إلى أنّ كل فتاة تطمح بأن تكون أماً تهتم بأطفالها وتلبي احتياجاتهم. وأكّدت بأنّ هذا الشعور يلازم الفتاة منذ صغرها عندما تعتبر نفسها أماً لـ"لعبتها"، معتبرةً أنّ الأمومة تمنح المرأة توازنها، والسبب أنّها تفرّغ عاطفتها وحنانها تجاه أطفالها، كون المرأة مليئة بالعواطف والمشاعر.


وأضافت جيهان أنّ الأم تعطي من دون أن تأخذ، متمنيةً أن تشعر بهذا الإحساس قريباً لأنّه أعظم شعور. كما أوضحت أنّها تتمنى أن تنجب أولاً فتاة لأنّها تحبّ "البنات" أكثر من "الصبيان"، مشيرةً إلى أنّها ستسمّي ابنتها "جوري" في إشارة إلى الورد الأحمر الذي تعشقه جيهان.


أما أكثر أغنية تذكّرها بوالدتها حنان التي رحلت منذ عامين، فهي أغنية "أحن إلى خبز أمي" لمرسيل خليفة وكلمات الشاعر محمود درويش.


ليليا الأطرش تفضّل الصبيان
أمّا الممثلة ليليا الأطرش، فقد عبّرت لـ"أنا زهرة" عن حبها للأطفال الصبيان أكثر من البنات على عكس جيهان، متمنيةً أن يكون طفلها الأول صبياً. وعلّلت ذلك بأنّ الصبيان يمكن الاعتماد عليهم أكثر من الفتيات. وأشارت في الوقت نفسه إلى أنّ مشاريع الزواج وإنجاب الأطفال والشعور بالأمومة لا تزال مؤجلة حالياً. واعتبرت أنّ هذا الشعور مسوؤلية كبيرة تجاه الأطفال وتربيتهم، والالتفات إلى احتياجاتهم، وتحتاج إلى الاستعداد لهذه المسؤولية.
وحول الاسم الذي تفضله لابنها في المستقبل، فأجابت "جود"، مضيفةً أنّ الاسم يجوز إطلاقه على الفتاة والصبي. أما الأغنية التي تذكرها في عيد الأم، فهي "ست الحبايب".


روعة ياسين ستتعلّق بأطفالها كثيراً
ومن الفنانات اللواتي يطمحن إلى الأمومة روعة ياسين التي جسدت شخصية الأم في عدد من المسلسلات. وقد رأت أنّ شعور الأمومة هو الإحساس الأجمل والأعظم الذي ينتاب الفتاة عندما ترزق بأطفال. واعتبرت نفسها عاطفية جداً. لذلك، يبدو أنّها ستتعلق كثيراً بأطفالها، خاصةً أنّها أكّدت حبها لأطفال أشقائها. كما أنّها تخاف عليهم كثيراً. وأشارت الممثلة السورية إلى أنّ الشعور بالأمومة يخيفها أحياناً، خاصةً إذا حصل فراق بين الأبوين، فإنّ الأم ستضطر لتكون أماً وأباً.
وعن تفضيلها الصبيان على البنات، أشارت إلى أنّها تحبّ الاثنين، لكنها تفضل أن تنجب فتاة لأنّها تشعر بأنّها مظلومة وحنونة على عكس الصبي.


كما أشارت إلى أنّها ستختار اسم طفلها عندما ترزق به وليس قبلاً، فاسمه يأتي معه، كما تفضّل أن يتّفق الزوجان على اسم.

 

المزيد على  أنا زهرة

العباءة في 3 ستايلات، أيها تفضلين؟

5 صيحات أكسسوارات يجب أن تحصلي عليها هذا الربيع

شانيل إيمان: أنا محظوظة لأن المصممين يحبونني

هايدي وباريس في ذات الفستان الذهبي

15 لوك رائع مع الجينز