دارين حدشيتي: انتظروني بالشعر البلاتين

زينة حداد - بيروت  |   4 أبريل 2011

تمتاز الفنانة دارين حدشيتي باعتمادها على "لوك" بسيط في شكلها الخارجي بعيداً عن الألوان الصاخبة والقوية، بل تفضّل الطبيعية منها التي تليق بها. تعرف الشابة جيداً المكياج الذي يناسبها، وتتدخل بكل صغيرة وكبيرة لتكون راضية على إطلالتها. تعترف حدشيتي أنها أجرت عملية تجميل لأنفها قبل دخولها معترك الفنّ، وأنها ربما ستعتمد عمليات التجميل مع تقدّمها في العمر.


عدّدي 5 مستحضرات تجميل لا يمكنك الاستغناء عنها؟
أفضّل بين الحين والآخر أن أجرّب بعض المستحضرات الجديدة كي أضيف جديداً على إطلالاتي، لكن بشكل عام لا يمكنني الاستغناء عن كريم الليل والنهار وكريم الأساس "الفون دي تان" والبودرة وأحمر الشفاه.


هل تصرفين مبالغ مالية كبيرة على شراء مستحضرات المكياج؟
كلا، أشتري مستحضرات التجميل التي لا أستغني عنها كل فترة وجيزة أي نحو كل 3 أسابيع.


هل تهمّك الماركات العالمية في المكياج؟
تدفعني حشريتي إلى تجربة بعض الماركات لأكتشف فائدتها على البشرة، ولكن لا تجذبني الماركة بإسمها بل بالمستحضرات التي تقدّمها. لقد أصبحت شبه خبيرة تجميل بفضل الكليبات التي أصوّرها، لأنها تساعدني على اختيار الألوان التي تليق بي.


ما هو مستحضر التجميل الذي تملكين منه عدداً كبيراً؟
أملك أكثر من 20 لون أحمر شفاه، لأنه يضيف رونقاً على بشرتي ويعطي إطلالة جميلة للفتاة.


كيف تختارين مستحضرات التجميل؟
أدخل المحال التجاري وأبدأ باختيار مستحضرات التجميل بشكل عشوائي، لأنني أحبّ التغيير في الماركات كل فترة. وفي حال اشتريت مستحضرات لم تعط نتيجة أعكف عن شرائها مرة أخرى وأنتقل إلى غيرها.


هل تستعملين العدسات اللاصقة؟
أحياناً، خصوصاً اللونين البني والرمادي.


من هي مثالك الأعلى في الجمال؟
تعدّ الممثلة كاثرين زيتا جونز من النساء اللواتي لم يتبدلن مع الوقت، كما أنها ليست مصطنعة. بفضل عمليات التجميل أصبحت النساء العربيات جميلات ولم يعد يوجد جمال طبيعي. أعتبر أن التجميل أمر مفيد وليس بالضرورة القيام بتلك العمليات لتحسين شكل المرأة، بل يمكن أن تستعمل بعض الأقنعة التي تفيد البشرة وتبقيها نضرة وبعيدة عن التجاعيد.


من يهتم بإطلالالتك؟
لديّ عدد من خبراء التجميل يهتمون بمكياجي. الملفت أن المرآة لا تفارق يدي عندما يقومون بتنفيذ المكياج وأتدخل بكل صغيرة وكبيرة وأضيف بعض التعديلات عليه. أبتعد عن المكياج القويّ وأركّز على الطبيعي.


هل تبدّلين لون شعرك كل فترة؟
كلا، أعتمد فقط مشتقات اللون البني لأنه اللون الأساسي لشعري، وألجأ إلى البني الفاتح والكستنائي. إعتادت الناس على ظهوري بذلك الألوان، لأنه رافقني في مسيرتي الفنية. أفكّر بالتغيير من البني إلى البلاتين، لكنه يتطلب جرأة لتنفيذه وقد أعتمده في ألبومي المقبل.


كيف ترين نفسك بعد مرور 10 سنوات؟
مع مرور الوقت سأحافظ على جمالي، وقد ألجأ إلى عمليات التجميل رغم أنني أخاف منها.


هل لجأت يوماً إلى "البوتوكس"؟
كلا، لكن قبلي دخولي معترك الفنّ أجريت عملية تجميل لأنفي، وأجريت "تاتو" في بدايات مع ألبومي الغنائي "إدّام الكل"، عندما يزداد وزني ينعكس ذلك على وجهي فيبدو ممتلئاً.


ما الذي لا يعجبك بشكلك الخارجي وتتمنّين تغييره؟
أحبّ تكبير شفاهي قليلاً، لكن غالبية الأطباء لا ينصحوني بالقيام بذلك ويرون شفاهي الحالية متناسقة.


ما هو برجك؟
الحمل.


كم ساعة تقضين يومياً أمام شاشة الكمبيوتر؟
قد استعمل الإنترنت 3 مرات في الأسبوع فحسب، وأتابع صفحتي على موقع "فايس بوك"، لكنني لا أتصفح المواقع التي تعنى بالجمال.


ما هي آخر أخبارك؟
أحضّر لألبومي الغنائي الذي يتضمّن 13 أغنية متنوّعة، وكذلك جولة فنية في استراليا وتصوير كليبات جديدة.