عبد المنعم عمايري ينتحر ومكسيم يكتشف الحقيقة!

زهرة الخليج  |   3 فبراير 2012

انتهت أسرة فيلم «صديقي الأخير» أخيراً من تصوير المشاهد الأخيرة منه في منطقة صيدنايا القريبة من دمشق. علماً أنّ الشريط يحمل توقيع المخرج الشاب جود سعيد الذي شارك الفارس الذهبي في تأليفه.

 

ويتناول العمل قصة انتحار الدكتور خالد الذي يؤدي دوره عبد المنعم عمايري، تاركاً خلفه ابنة متبناة، ووصية دوّنها على شريط فيديو. وتقع هذه الأغراض في يد النقيب يوسف الذي يجسده مكسيم خليل الذي يأخذ على عاتقه التحقيق في قضية انتحار خالد.

 

هنا يدخل يوسف عوالم حياة خالد الذي يعاود الرجوع إلى الحياة، لتبدأ حكاية صداقة بين رجلين جمعهما تعب الحياة وفرّقهما الموت حتى قبل لقائها. صداقة تأخذ يوسف إلى إعادة اكتشاف بلده وأهلها وتجعله في مواجهة الأسئلة الأخلاقية المترهلة أو الكاذبة. وتتطور الأحداث ويكتشف المحقّق الحقيقة.

 

ويشارك في بطولة الفيلم الذي أنتجته «المؤسسة العامة للسينما» بمشاركة «فردوس للإنتاج الفني» كل من لورا أبو أسعد، وعبد اللطيف عبد الحميد، وسوسن أرشيد، وأندريه سكاف، وهبة نور، ومن تونس الفنانة عائشة بن أحمد. وتنفرد «أنا زهرة» بنشر صور الفيلم كاملةً.

 

 

المزيد :

صديق مكسيم خليل الأخير

"صديقي الأخير" يجمع مكسيم خليل وزوجته