"قبلات" صابرين لـ "شيخ العرب" تثير الغضب

دعاء حسن ـ القاهرة  |   7 سبتمبر 2010

عاد مجدداً الهجوم على صابرين بسبب مشاركتها في مسلسل "شيخ العرب همام". لكن الهجوم هذه المرة جاء بسبب قبلاتها ليحيى الفخراني ضمن أحداث المسلسل الذي تقوم خلاله بدور زوجته الأولى "صالحة".


وأثارت مشاهد تقبيل صابرين للفخراني غضب الجمهور واستياءه سيما أنّها فنانة محجّبة، لا يليق بها تقديم هذه المشاهد. علماً بأنّ أغلب مشاهدها مع الفخراني تدور في غرفة النوم، ما أثار غضب عدد من أعضاء غروب "صابرين تروّج للفساد" على "فيسبوك".
وأشار عدد من أعضاء الغروب إلى أنّ صابرين تقدم مشاهد لا تتناسب مع فنانة محجّبة، فتارة تقوم بتقبيل الفخراني، وطوراً تحتضنه، فضلاً عن الباروكة التي ترتديها بدلاً من الحجاب في محاولة للتلاعب بالدين وتشريعاته.


من جهة أخرى، دعا غروب آخر على "فيسبوك" صابرين إلى خلع الحجاب حتى تفعل ما تشاء من دون المساس بالدين أو الإساءة إلى الحجاب، كما دعاها في حال تمسكها بالحجاب إلى العودة بالشكل الذي ظهرت به فور استئنافها الفن، إذ كانت تظهر بحجاب متكامل ومثالي ومن دون ماكياج.
وكانت صابرين تعرضت لحملة هجوم عنيفة منذ بداية عرض حلقات المسلسل بسبب ارتدائها "باروكة" أو شعراً مستعاراً فوق حجابها. وقد بلغت الحملة حد مقاضاتها بتهمة الترويج للفساد. كما أعلن المحامي المصري نبيه الوحش أنّه سيتخذ الإجراءات القانونية لمقاضاة صابرين بتهمة التلاعب بالشريعة الإسلامية، وارتداء باروكة بدلاً من الحجاب.

 

على جانب آخر، استاء عدد كبير من أحفاد شيخ العرب همام من يحيى الفخراني خلال مشاهده مع زوجاته ضمن أحداث المسلسل. إذ ظهر وهو يلاعب زوجتيه "صالحة" و"ورد اليمن". وظل يجري خلفهما ليمسك بإحداهما. وهو الأمر الذي أغضب ورثة شيخ العرب، معتبرين تلك المشاهد إساءةً إلى شخصية تاريخية لها مكانتها. وكان يجب الخوض في جوانبها التاريخية وليس الشخصية والخصوصية بهذا الشكل.

المزيد على أنا زهرة: