تقنية "الكارابوكسي" تخلصك من هالات العينين

كما تعلمين فإن الهالات السوداء والتجاعيد الرفيعة حول العينين تشكل هاجساً كبيراً لدى الكثير من النساء في منطقة الشرق الأوسط، وبالأخص المدخنات منهن واللواتي يتعرضن لأشعة الشمس باستمرار من دون استخدام الواقي الشمسي، بالإضافة إلى أولائك اللواتي يلازمن السهر، كلهن يعانين من الإحباط بسبب هذه المشكلة التي يصعب التخلص منها.

إذا كنتِ أنتِ أيضاً تعانين من هذه المشكلة فلا داعي للقلق بعد الآن، فهناك طريقة للتخلص منها عن طريق "الكاربوكسي ثيرابي".

"الكاربوكسي ثيرابي" هو أحد العلاجات الحديثة التي تعمل على  معالجة الكثير من المشاكل التجميلية والجلدية والتي من ضمنها الهالات السوداء والتجاعيد الرفيعة حول العينين، إذ يقوم على الحقن تحت الجلد ومن دون أي ألم أو أية مضاعفات جانبية، وهو آمن للاستعمال لجميع الأشخاص.

 

قصة نشأة "الكاربوكسي ثيرابي"

استخدم هذا العلاج منذ (70) سنة في منتجعات فرنسا الصحية وذلك لمعالجة بعض الأمراض مثل القصور الوعائي في الساق، ولكنه يستخدم حديثاً في المعالجات التجميلية وقد بدأ ذلك منذ حوالي (20) سنة في إيطاليا بالتحديد ثم انتقل إلى بقية أنحاء العالم.

ويشير الدكتور "مضر القيم" أخصائي الأمراض الجلدية وطب التجميل، من مستشفى "أوباجي" من مدينة جدة، إلى أن  تقنية المعالجة بـ "الكاربوكسي ثيرابي" تقوم على حقن ثاني أكسيد الكربون الطبي داخل الجلد بواسطة إبرة دقيقة للغاية ومن دون إحساس بالألم، وعند حقن هذا الغاز تحت الجلد ينتشر بسرعة حول الأوعية الدموية فيقوم بتوسعتها مما يؤدي الى تدفق الدم في المنطقة المعالجة وبالتالي تفتيح منطقة ماتحت العينين وملئ التجاعيد الرفيعة.

أضافة لذلك فإنه فإنه يؤدي إلى تكسير الخلايا الدهنية، لذا يعتبر بديل جيد لمعالجة الزيادات الدهنية في الجسم، كما يعتبر إجراءً مكملاً لعمليات شفط الدهون.

 

يوضح الدكتور استخدمات "الكاربوكسي ثيرابي" الأخرى في عالم التجميل:

1-         معالجة السيلوليت.

2-         إزالة الدهون المتراكمة مثل تلك التي (تحت الذقن، البطن، وانتفاخات العين).

3-         معالجة ترهل وتشققات الجلد.

4-         يمنح نضارةً وإشراقاً للوجه ونعومةً في الملمس.

5-         يعالج تساقط الشعر.

6-         يعالج الأمراض الجلدية كالصدفية والثعلبة.

7-         يؤدي إلى زيادة تدفق الأوكسجين في الأنسجة وتحسين الدورة الدموية، مما يؤدي لتحسين لون الجلد ومرونته.

8-         تتم المعالجة من دون أي تخدير وبجلسات أسبوعية (جلسة واحدة في الأسبوع) ولمدة تتراوح بين 4 - 6 جلسات، وتستغرق الجلسة الواحدة حوالي نصف ساعة فقط.

9-         لا تحتاج المريضة لأي إجراء بعد الجلسة إلا مساج خفيف مكان الحقن ويمكن العودة لممارسة الحياة اليومية بشكل طبيعي.

 

مواضيع جمالية أخرى قد تعجبك:

تعرفي على أفضل 5 قطع "كونسيلر" لدي

هل تصبح "لانا ديل راي" أيقونة الجمال الجديدة؟