الأطفال المولودون قبل الأوان: عناية خاصة

زهرة الخليج  |   21 أبريل 2011

خشية الولادة قبل اكتمال الأشهر التسعة، هاجس يرافق الحامل طوال الوقت. في السابق، كانت الولادات قبل الأوان شائعة بنسب أكبر مما هي عليه الآن، خصوصاً أن ظروف العناية بصحة المرأة أثناء الحمل لم تكن متكاملة ومتوافرة دوماً. اليوم، يدرك الأطباء بشكل مفصّل العادات السيئة والعوامل الطبيعية التي يمكنها أن تجعل المرأة تنجب طفلها في شهره السابع.


"لا يمكننا أن ندعي أنّه بالإمكان تفادي ولادة الجنين قبل أوانه مئة في المئة. لكنّنا على الأقل نعرف الأسباب المشجعة على هذه الولادة، أبرزها التدخين، والإلتهابات المهبليّة. ونقص الفيتامينات أيضاً، وخصوصاً الفيتامين C يؤدي إلى ضعف معين في جسم المرأة"، يشرح الطبيب النسائي كريم أبو جودة.


يمكن إذاً تفادي الولادة المبكرة، لكن ما العمل إن وقعت الواقعة؟ وكيف نتعاطى مع مولود هشّ يحتاج إلى عناية مضاعفة؟ وضع الطفل في الحاضنة، وكلّ ما قد يرافق ذلك من إجراءات طبية، يكون تجربة صعبة للأم والطفل في آن. بالطبع في العديد من الحالات يعبر الطفل تلك المرحلة بسلام، "إذ يدرك الأطباء عموماً هشاشة الطفل المولود قبل أوانه، ويتعاملون معه بمسؤولية عالية"، يخبرنا طبيب الأطفال محمد ابراهيم.


"أكثر ما يثير قلقنا في حالة الولادات المبكرة، هو حماية الطفل من أي عدوى في الجهاز التنفسي، خصوصاً في الأشهر الأولى. هناك نسبة قليلة من الأطفال المولودين قبل الأوان، يعانون في سنوات طفولتهم الأولى من مشاكل حركيّة، يمكن معالجتها في الغالب. هناك نسبة قليلة أيضاً من الأطفال المولودين قبل الأوان الذين يعانون من مشاكل في السمع أو في البصر لاحقاً. هناك مشاكل أخرى غالباً ما تطرأ عند هؤلاء الأطفال في سن الثانية أو الثالثة، وتتمثل في نشاط زائد، أو مشاكل في التركيز"، يشرح الطبيب المختصّ.


وصول المولود الجديد إلى البيت يحتاج في كل الحالات إلى عناية خاصة، وتصير هذه العناية مضاعفة إن كان ولد مبكراً. في البداية، اتبعي ارشادات الطبيب كما هي بحذافيرها، وأعدي الغرفة التي ستضعينه فيها. "لا يجب أن تزيد حرارة الغرفة عن 19 درجة، وأخرجي الحيوانات الأليفة من المنزل إن كانت موجودة. اغسلي يديك جيداً قبل إطعام الرضيع، وقبل تغيير حفاضاته... باختصار عقمي كل ما حوله.


"حين يكون وزن الطفل أقل من 3 كيلوغرامات، يجدر بالأم أحياناً أن تعيده إلى المستشفى في حال شعرت بمشكلة هضمية أو تنفسية" يشرح الطبيب. "المشاكل التنفسية هي المشاكل الأكثر شيوعاً بحسب خبرتي، لأنّ رئتي الطفل لم تنضجا بالكامل بعد، فيصير عرضةً لكل أنواع الأمراض، من هنا تصير الوقاية والعناية مسألة حياة أو موت. ويجب إبعاد الطفل عن الراشدين الذين قد ينقلون له الأمراض التنفسيّة"، يؤكد.


في الخلاصة، المتابعة الطبية ضرورية. حتى لو كنت أماً متمرّسة، من الأفضل أن تطلبي المساعدة من أحد أفراد العائلة، لكي يعبر طفلك مرحلة الشهور الأولى بنجاح. ولا تنسي أنّ طفلك سواء كان مولوداً في أوانه أو قبله، لا يحتاج إلا إلى الكثير الكثير من الحب.