حقيقة اعتزال كاظم ومقاطعة ألبومه في تونس

رحاب ضاهر - بيروت

  |   23 أبريل 2011

استغرب جمهور كاظم الساهر الخبر الذي نشره موقع "أنا زهرة" عن مقاطعة الجمهور التونسي لألبوم كاظم الأخير في تونس، ووضعه على القائمة السوداء، واعتباره من الفنانين الذين تجاهلوا ثورة تونس وغنّوا لمصر رغم أنّه لم يصدر أي تصريح رسمي سواء من كاظم أو من إدارة أعماله يؤكد فيه الغناء لمصر.


كما انتشرت أخبار في عدد من المواقع الالكترونية عن نية "قيصر الغناء" اعتزال الفن، لكن ثورة مصر أجّلت ذلك.


"أنا زهرة" تلقى بياناً من "التجمع العالمي لمحبي كاظم الساهر" أوضح حقيقة خبر الاعتزال وموقف الفنان العراقي من ثورتي مصر وتونس. وجاء فيه: "باسم محبي وعشاق كاظم الساهر، نؤكد بأنّ الساهر لم يفكر في الاعتزال حالياً، وما ذكر في أحد المواقع هو سوء فهم لكلام الساهر في لقائه مع الإعلامية جومانة بوعيد ضمن برنامج "سهرة روتانا" على راديو "روتانا أف. أم ـ السعودية" يوم الأربعاء 2 آذار (مارس)2011. إذ سألت جومانا كاظم عن ملحمة جلجامش وموعد إبصارها النور، فأجابها كاظم كالآتي: "انتهيت تقريباً من تلحينها، لكن بقيت اللوحات الأخيرة من التوزيع للدكتور فتح الله أحمد. وخلال فترة قريبة، يتم إنجازها ويبقى لدينا التسجيل. لكن الظروف الآن صعبة قليلاً في مصر. لذلك تم تأجيل الموضوع لفترة. ثم ورد سؤال من أحد المستمعين الذي سأله عن الاعتزال والتفرغ للحياة الشخصية وخصوصاً أنّه تردد أنّ كاظم سيعتزل بعد "جلجامش"، فرد كاظم: "أي ممكن. بعد جلجامش ممكن يعني بس مو أكيد. أنا قلت لهم يمكن، بس مو أكيد". أما عن مقاطعة ألبومه في تونس، فقد كانت ردود الفعل كبيرة ومنافية لما ورد في اللائحة السوداء. إذ أكد جمهور كاظم في تونس أنّه وفيّ له وكتب له على صفحة "التجمع العالمي لمحبي القيصر": "نحن أوفياء لك يا قيصرنا العظيم واللائحة السوداء لم ولن تشملك. نعاهدك على الصدق والوفاء، ودمت ملك مسرح قرطاج الذي لن ولم يكن له طعم من دونك يا عظيم".


وأكد محبّو الساهر في تونس أنّ أعضاء هذه الصفحة ومؤيدي القائمة السوداء لا يمثلوا جمهور كاظم الساهر في تونس، بل إنّ الـ 14000 شخص الذين شاركوا في حفل القيصر في قرطاج الصيف الماضي هم الذين يمثلون حبّ التونسيين لكاظم.


أما على موقع "فايسبوك"، فقد قام جمهور الساهر في تونس بفتح صفحة جديدة بعنوان "كاظم الساهر جمهورك في تونس يحبك قبل الثورة وبعدها".


وكان الساهر قدم تحية للشعبين التونسي والمصري عندما شارك في حفلة "صوت الريان" في قطر، وكانت أول حفلة له بعد ثورتي تونس ومصر.


يذكر أنّ الساهر سيقدم أغنيتين وطنيتين، الأولى بعنوان "حق الشعب"، والثانية أوبريت ضخم بعنوان "يوم الغد". وسيحيي حفلاً يوم 21 أيار (مايو) مع أسماء المنور في المغرب ضمن "مهرجان موازين".


المزيد:

مقاطعة ألبوم الساهر في تونس

إليسا للمرة الأولى في مهرجان الدوحة وغياب الساهر
كاظم الساهر يشارك في "الربيع" القطري
جمهور الساهر يناشده ألا يضرب برأيه عرض الحائط

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث