مروة محمد: منير الزعبي مغرور ومسكين

فواز الميموني ــ الرياض  |   10 أكتوبر 2012

صعّدت مروة محمد من لهجتها ضد المخرج منير الزعبي، بعدما وصفته بـ"المغرور والمسكين". وكتبت عبر صفحتها على تويتر: "شخص مسكين. أتمنى من الله أن لا يطرق الغرور باب قلبي كي لا أكون مثله". وأضافت في ردها على أحد متابعيها: "يستحيل أن أتعاون معه، لو أجلس في البيت ما عندي شغل، هو شخص طيب، بس أتوقع أن الغرور سيطر عليه. كان الله في عونه".

وعن ظهوره معها في برنامج "نورت" على "أم. بي. سي"، قالت: "أنا لا أحبّ أن أقابله، ولا أن أكون في مكان يجمعني به، وإذا غادرت، أغادر دوماً بهدوء، ولا أحبذ أن التقي أي شخص أساء لي درءاً للمشاكل"، معتبرةً أنّه أتى إلى البرنامج من أجل الحضور فقط.

وعلّقت على مشاركته بالقول: "حجته ضعيفة جداً. يتحدث بأنفة زائدة، ولا يعلم أنه أحرج المنتج بكلامه، يحاول أن يثبت أنّه الكل في الكل، ويهمش المنتج، بئس هذه العقول الصغيرة".

وكانت شرارة الخلاف قد اندلعت بينهما بسبب مسلسل "إمرأة تبحث عن المغفرة" الذي عرض في رمضان الماضي وشاركت فيه مروة كضيفة شرف. لكن بعد عرضه، أكّدت الفنانة السعودية أنّ الزعبي "لم يحترم الاتفاق بيننا عندما قبلت العمل في المسلسل.  وعلى رغم أنّني كنت أصوّر مسلسل «لعبة الشيطان» في الرياض واستطعت إنقاذ الموقف بقبولي الدور مع حجمه الصغير، إلا أنني رأيت أنه مختلف". وأوضحت أنّها اشترطت أن تتمتع بوضع مختلف في مقدمة العمل كضيفة شرف بأسلوب لا يقلّل من قيمتها، وتمت كتابة الشرط في العقد كأحد الحقوق الأدبية.