قصي خولي: خمسة بـ"عيون الشيطان"

زهرة الخليج  |   23 يونيو 2011

بعد الشهرة الواسعة التي حقّقها في العالم العربي خلال السنوات الماضية، لا يكاد يمر موسم من دون أن يطلّ قصي خولي في أكثر من عملين على الأقل.

أحد نجوم الصف الأول في سوريا، حقّق في الموسم الفائت نجاحاً كبيراً عبر تأديته دور "يعرب" في مسلسل "تخت شرقي".

 وها هو يعود هذا العام في خمسة مسلسلات تتنوع بين الأعمال الاجتماعية والكوميدية والتاريخية ودراما البيئة الشامية. 

ولعلّ أبرز تلك الأعمال تعاونه الجديد مع المخرجة رشا شربتجي التي حقّقت أعمالهما جماهيرية كبيرة مثل مسلسل "غزلان في غابة الذئاب" و"تخت شرقي".

ويحمل المسلسل الجديد اسم "الولادة من الخاصرة" من تأليف سامر رضوان.

 ويجسد خولي هنا شخصية جابر الشاب الفقير المتزوّج ولديه طفل.

 لكنّ جابر يتورط في بعض المشكلات التي تدفعه للعيش بعيداً عن أهله وذويه. 

ثم تتعقد أموره ويتهم بقضية سرقة، فيستميت في الدفاع عن نفسه ويكون همه الوحيد أن يثبت لأهله أنّه ليس مجرماً.

اتهامه في "الولادة من الخاصرة" لا يختلف كثيراً عن اتهامه في مسلسل البيئة الشامية "رجال العز" الذي يحمل توقيع المخرج علاء الدين كوكش.

 إذ تتمحور قصة العمل حول شخصية "عبود" الثائر والمناضل ضد الاحتلال الفرنسي الذي يُتهم ظلماً بقتل زعيم الحارة "أبو شكري".

 ويكون الرأس المخطط لهذه المكيدة "أبو سليم" بالتعاون مع الفرنسيين، كي يجعلوا أهل الحارة ينقمون عليه.

 هكذا، يُحكم على "عبود" بالإعدام، ويصبح مطارداً من أهل الحارة والفرنسيين في آن. لكنّ أحد شباب الحارة يدرك أنه بريء، فيدافع عنه بشراسة.
أما دوره في "العشق الحرام" فهو يزن الضرير الذي ينتمي إلى طبقة غنية ويقرر الزواج من إحدى الفتيات بشكل فجائي.

ومن ناحية الملحمة التاريخية، يعود قصي ليقف مجدداً إلى جانب سلافة معمار. 

بعدما أطلا في العمل البدوي "أبواب الغيم" في الموسم الفائت، ها هما يلعبان بطولة "توق" المقتبس عن رواية بالاسم نفسه للأمير بدر بن عبد المحسن. 

علماًَ بأنّ المسلسل يخرجه شوقي الماجري.

أما العمل الخامس فهو الجزء الثامن من السلسلة الكوميدية "بقعة ضوء" التي يخرجها عامر فهد. 

ويجسد خولي عدداً من اللوحات الكوميدية التي تعبّر عن الواقع العربي بشكلٍ عام.

يشار إلى أنّ النجم السوري كان سيطلّ في مسلسل آخر يحمل توقيع رشا شربتجي أيضاً هو "حياة مالحة"، لكنّ الأحداث في سوريا أجّلت تصوير العمل إلى العام المقبل.

المزيد:
قصي خولي: أنا عربي سوري وهذا يشرّفني