الحمل في شهر العسل: إيجابي أو سلبي؟

رزان الحسيني  |   3 مايو 2013
إذا كنتِ من الراغبات في حدوث الحمل خلال شهر العسل، عليكِ ألا تشغلي بالكِ بهذا الأمر كثيراً والأفضل لكِ التعرف إلى ما يحدث خلال هذه الفترة وأيام الخصوبة. تحقيقنا اليوم لا يسلط الضوء على أسباب تأخر الحمل مثلاً أو الوسائل الفعالة لزيادة إحتمال حدوثه، بل يقدّم النصح في الأسباب الإيجابية والسلبية لحدوث الحمل خلال فترة شهر العسل. نصائح اختصاصيين لكل عروس على وشك الزواج وتحلم بالأمومة بعد شهر العسل مباشرةً أو خلاله: إيجابية الحمل في الأيام الأولى من الزواج الحمل خلال شهر العسل سيترك للعروس ذكرى أبدية مرتبطة بأيام جميلة قد لا تتكرّر. سهولة الحمل خلال هذه المرحلة لأنّ العروس بعيدة عن ضغوط العمل ومصاعب الحياة وتوتر الزواج. إتباع حمية وممارسة الرياضة للظهور في مظهر رشيق وكامل يوم الزفاف قد يزيدان إحتمال الحمل بسرعة لأنّ البنية الجسدية متناسقة ومؤهلة لذلك. الإيجابية الأخيرة والأكيدة في الحمل خلال شهر العسل أنها ستوفر على العروس لاحقاً عناء سماع أسئلة عمّا إذا كانت في انتظار مولودها الأول قريباً. سلبيات الحمل في الأيام الأولى من الزواج الشعور بالتعب وعدم ممارسة الهوايات المفضلة والإستمتاع بالوقت إلا بعناية مشدّدة. الحد من كمية الأكل والشرب المسموح بها بالنسبة للحامل، وبالتالي ستكون العروس معنية بوجبات محدّدة ستمنعها من تذوق وتجربة طعام البلد الذي تزوره. تقليص فرص حضور الحفلات والمناسبات، فهي لا تعرف طبيعة حملها وهل سيكون صعباً أم سهلاً. عدم الإستمتاع بحياتها كعروس جديدة إلا خلال 9 أشهر فقط أي قبل ولادة المولود الأول. عدم التعرف إلى العريس بشكل كاف تحت سقف واحد قبل بناء العائلة. قد تكون العروس غير مستعدة بعد لتحمل مسؤولية الأولاد لأنها لم تعتد بعد على نمط الحياة الزوجية. وبَعد، ما رأيك؟ هل تؤيدين كفة الإيجابيات أم السلبيات؟ شاركينا...