التحقيق مع طالب سعودي بسبب "الكبسة"

زهرة الخليج  |   10 مايو 2013
نقلت صحيفة "عكاظ" السعودية، أن مواطنة أميركية أبلغت "إف بي آي" عن سعودي يدعى طلال الروقي يسكن بجوارها، قد خرج من منزله وفي يده قدر ضغط كبير الحجم ولونه رصاصي، ويشبه ذاك الذي استخدم في تفجيري ماراثون بوسطن، ما دفع "إف بي آي" لمحاصرة المنزل وتفتيشه والتحقيق مع الروقي. ومن جانبه روى الروقي قصته مع قدر الضغط، قائلا "كنت أتناول وجبة الإفطار فسمعت صوت جرس المنزل يرن على غير العادة في هذا الوقت، وعندما فتحت الباب وإذ بفرقة من الـ"إف بي آي" سألني أحدهم هل أنت طلال، في تلك اللحظة توترت رغم أنني واثق، وليس لديّ ما أخفيه على أحد، فأجبتهم بأنهم أمام طلال الآن، فاستجوبوني بهدوء عند الباب، بعدها طلبوا مني دخول المنزل، فأذنت لهم بذلك، وكانت أسئلتهم تدور حول دراستي وتاريخ قدومي للولايات المتحدة والنشاطات التي أمارسها خارج الجامعة". وأضاف الروقي: "بعد ذلك سألتهم عن سبب الزيارة المفاجئة والاستجواب، فرد عليّ أحد الضباط هل خرجت قبل يومين بقدر طهي لونه رصاصي لمكان ما؟ فقلت لهم نعم، وأبلغتهم أنه قدر ضغط دائما يستخدمه السعوديون في طهي الكبسة، فسألوني عن المكان الذي ذهبت إليه بالقدر، فأفدتهم أنني أخذته إلى شقة أحد زملائي المبتعثين لغرض العشاء، ومن ثم أعدته إلى منزلي في اليوم التالي، فطلبوا مني رؤيته، وعندما شاهدوه قالوا لي علي توخي الحذر في التحرك بمثل هذه الأدوات".