باريس جاكسون تطلب النجدة بعد الإنتحار

رزان الحسيني  |   8 يونيو 2013

أكد مصدر في الشرطة الأميركية أن إتصال باريس جاكسون بالخط الساخن دليل على رغبتها بأن تنقذ حياتها وأن الأنتحار لم يكن من نواياها.

وبحسب مجلة OK فإن جاكسون لم تكن حريصة على الإنتحار لكنها رغبت بلفت الأنظار إلى ما تعانيه وذلك بعدما أقدمت حسبما أشير في التقارير الصحافية على الإنتحار لأول مرة في حياتها:" باريس كانت تبحث عمن ينقذها، فليس منطقياً أن ترغب في الموت وتتصل بشخص تعرف أنه سيأتي إليها مسرعاً وبرفقته رجال الإسعاف". من جهتها أعربت محامية باريس جاكسون عن امتنانها لكل من حاول الاطمئنان على صحة باريس وفي الوقت ذاته الإلتزام باحترام خصوصية العائلة.وكان أشقاء النجم الراحل مايكل جاكسون كتبوا على صفحاتهم على تويتر بعد انقاذ باريس:" نشكركم على اهتمامكم بالاطمئنان على باريس، هي الآن في صحة جيدة وفي أمان، ونود أيضاً أن نشكركم بشدة على احترامكم لخصوصيتنا".