أناهيد فياض: لم أغادر سوريا قسراً

وائل العدس  |   17 يونيو 2013
وجدت أناهيد فياض نفسها مضطرة لتوضيح حيثيات التقرير الذي بثته قناة "العربية" يوم 15 حزيران (يونيو) الحالي ضمن نشرة الأخبار. وقالت إنّه "كان يُفترض أن يتمحور التقرير حول زيارتي الأولى إلى وطني فلسطين، وتحديداً غزة، وإذ بي أفاجأ بعنوان التقرير "أناهيد فياض تصل غزة هرباً من جحيم سوريا"، وبعض الجمل من قبيل "الفنانة الفلسطينية أناهيد فياض وجدت نفسها مضطرة لمغادرة سوريا". وأكدت أناهيد عبر الفايسبوك أنّ وجودها في غزة يعزى إلى سبب واحد ووحيد هو رغبتها في زيارة الوطن للمرة الأولى للقاء أقاربها الذين لم تتعرف إليهم من قبل. وأشارت إلى أنّ هذه الزيارة لا علاقة لها بما يحدث في سوريا أبداً. وبيّنت أنها "تعيش حالياً في الأردن الذي حصلت على جنسيته ويعمل فيه زوجها الأردني، وهذا هو سبب إقامتها خارج سوريا، ولا شيء يمنعها من العودة إليها كما أوحى التقرير". وأوضحت أنّ "موقفها من كل ما يحدث في سوريا وتضامنها مع شعبها الذي اعتبرت نفسها واحدة منه واضح وجلي" منذ بداية الأحداث من دون حاجة إلى ادّعاء أو تضخيم. كما أبدت رفضها المبالغة في تصوير انعكاسات ما يجري على حياتها الشخصية، قائلة: "أنا لم أخرج قسراً من سوريا وتواجدي في غزة ووجودي في الأردن ليس لجوءاً، وأؤكد أنني لست مسؤولة عما ورد في هذا التقرير إلا ما ورد على لساني الذي كان مجتزأً أيضاً". يذكر أنّ أناهيد فياض خريجة المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق اشتهرت بشخصية "دلال" في مسلسل "باب الحارة" وهو العمل الأخير الذي شاركت فيه، وتحديداً في جزئه الخامس عام 2010. المزيد: نسرين طافش تعلن انفصالها عن زوجها