تلك هي أسباب سقوط الدموع من العين

د ب أ  |   29 يناير 2014
يتسبّب الهواء البارد في الشتاء في تهيج العيون الحساسة، فتنهمر الدموع بشكل لاإرادي. وأرجع طبيب العيون الألماني غيرالد بومه ذلك إلى أنّ الهواء البارد يكون جافاً جداً. وأردف عضو "الرابطة الألمانية لأطباء العيون" في مدينة دوسلدورف، أنّ الأشخاص الذين تميل أعينهم إلى التهيج بصفة مستمرة نتيجة الإصابة بحساسية مثلاً أو التهاب حافة الجفن، يُمثلون الفئة الأكثر عُرضة للإصابة بذلك. وأكدّ بومه أنه من الأفضل استشارة طبيب عيون مختص لاستيضاح سبب سقوط الدموع بشكل لإرادي؛ إذ يُمكن أن يرجع ذلك أيضاً إلى الإصابة بمتلازمة جفاف العين. وأوضح بومه أن هذه المتلازمة ترجع إلى كثرة العمل أمام الحاسوب أو التلفزيون، الأمر الذي يتسبب في قلة معدل الرَمش نتيجة تركيز النظر إلى الشاشة، ويؤدي إلى عدم توزيع المادة الدمعية على جميع أجزاء العين بشكل متساوٍ، مما يُصيبها بالجفاف والحكة والاحمرار والحساسية تجاه الضوء، وقد ينتج عنها أيضاً سقوط دموع من العين بشكل لاإرادي. وعن كيفية العلاج، أشار الطبيب إلى أنّ استخدام المستحضرات المحتوية على حمض الهيالورونيك يُساعد في الحد من سقوط الدموع، محذراً من أن تحتوي هذه المستحضرات على مواد حافظة، لاسيما عند استخدامها لفترات طويلة، وإلا فقد تتسبّب في إلحاق تلف بالطبقة الدمعية في العين. المزيد: