غرائب وفنون على موائد حفل إفتتاح "غورميه" أبوظبي

زهرة الخليج  |   5 فبراير 2014

أقيمت يوم الأمس إحتفالية حافلة بالفخامة والأناقة والموائد العامرة بما لذ وطاب من الأطعمة والحلويات لإعلان إطلاق الدورة السادسة من مهرجان فنون الطهي- أبوظبي في قاعة الصقر في فندق فيرمونت باب البحر، بحضور معالي الشيخ سلطان بن طحنون، رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وسعادة مبارك المهيري، مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، الهيئة المسؤولة عن إقامة المهرجان.

وشارك في الفعاليات كبار طهاة العالم المتوجين بالجوائز حيث تم التعريف عنهم واحداً تلو الآخر على منصة العروض، حيث قُدم أحد عشر طاهٍ عالمي قادمين من مختلف بلدان العالم ممثلين لثقافات بلدانهم الغذائية، توسطتهم إضافة أنثوية وطنية متمثلة بالشيف الإماراتية خلود عتيق. وقد استعرض من جانب آخر الطهاة المضيفون من فنادق العاصمة أبوظبي براعتهم في بوفيهات مبهرة، ضمن واحدة من أشهر الإحتفالات الإجتماعية التي تشهدها أبوظبي سنوياً.

وفي تصريح لـ"أنا زهرة" مع نورة الظاهري، التي تترأس اللجنة المنظمة لمهرجان فنون الطهي منذ تأسيسه عام 2009، أعربت فيه عن سرورها بإقامة الحدث، وقالت أن ما يميز دورة هذا العام، أن أغلب البطاقات قد بيعت مسبقاً، وبحسب قولها: "لم يبق حدث في المهرجان نعبأ بشأن الترويج له، فجميع الفعاليات تمت عليها الحجوزات منذ مدة." أما الشيء الآخر الذي يميز هذا العام، فهو إقامة حفل شواء لاتيني في فندق ومنتجع ويستن. كما أنه وفقاً للإقبال الزائد على الشيف جورج كالامباريس من برنامج "ماستر شيف أستراليا" منذ العام الماضي، فإنه سيقيم حفل غداء لمجموعة 24 شخص أمام 24 شيفاً، لكي يكون لكل شخص شيف يقابله، حيث يقومون بالطهي معاً في الوقت ذاته، ومن ثم يتناولون ما قاموا بطهيه."

غرائب موائد حفل الإفتتاح

حرص الأربع وعشرون فندقاً المشتركين في المهرجان على تقديم نبذة عن الأفضل مما لديهم، بحيث تسابق الطهاة على عرض مهاراتهم بطرق مختلفة لحضور حفل الإفتتاح، ولعل من أبرز المشاركات كانت أولاً للشيف التنفيذي داني قطار من فندق أنتركونتيننتال أبوظبي، حيث قام بتقديم كبدة البط بهيئة قالب آيسكريم مغطس بالشكولاته، كما قدم لفائف من حلوى المارشميلو عُرضت في قوارير زجاجية ضخمة كانت بنكهات مختلفة، منها بنكهة اللافندر والآخرى بنكهة النعناع. وعلى الجهة المقابلة، وضعت قوالب تشابه قوالب الكب كيك، بينما كانت في الحقيقة زبديات صغيرة عبأت بطبقات من شرائح البسكويت تعلوها شرائح سمك السلمون المدخن، وتكللها طبقة من الكريمة اللذيذة، مما شكلت لمتذوقيها مفاجأة لذيذة وسارة، كانت مساهمة من شركة رويال للضيافة والتموين التي أبهرت الحضور أيضاً بعرض سلسلة من عبوات التجميل، تلك التي تشابه أحمر الشفاه وبودرة العين، بينما كانت في الحقيقة عبوات للشكولاته والآخرى للكافيار وصلصة النعناع.

وكانت من ألذ الأطباق، أجزاء صغيرة من الكركند قدمها الشيف وفائي الزحم من فندق فايسروي جزيرة ياس. أما قصر الإمارات المعروف بمطاعمه المتناهية بالفخامة، فقام بتقديم مائدة جميع مكوناتها من المنتجات المحلية لإمارة أبوظبي، وقدم لحوم وحليب الإبل بطريقة السجق والآيسكريم، وكانت جميع الخضروات والفواكه الداخلة في مكونات الأطباق هي من مزارع أبوظبي.

ولم يقتصر الإبداع والإبتكار على كبار الطهاة، وإنما برع كذلك طهاة الحلويات بتقديم الأشكال الفنية الأبرز لقطع من الكيك والحلوى العربية والغربية بنكهات جديدة لكن ليست بعيدة عن الطعم الأصيل. ولعل أبرز ما تذوقه الضيوف، هو اللقيمات الإماراتية التي تُغمس في صلصة نافورة من نوع خاص، ليست بالشكولاته ولا الكراميل، وإنما من عصير التمر المركز، وبذلك يمثل التمر مع اللقيمات المنكهة بالهيل طعماً رائعاً ومزيجاً لا يُنسى.

تكريم الحفل الختامي

بحسب قول نورة الظاهري، فإن الحفل الختامي توزع فيه مجموع 12 جائزة يُشمل بها الأشخاص المعطائين في كواليس المطابخ، بالإضافة إلى إقامة حفل عشاء فخم يتم الإعلان فيه عن الفائزين بجوائز مهرجان فنون الطهي، حيث تعتبر التكريم الأغلى للمواهب والمؤسسات المحلية من أصحاب الإسهامات الاكبر نحو الإرتقاء بقطاع الضيافة في أبوظبي.

 لمزيد من التفاصيل حول مهرجان فنون الطهي -أبوظبي، يرجى زيارة الموقع الرسمي للمهرجان: www.gourmetabudhabi.ae

المزيد:

الصينيون يأكلون الطعام الذي يتفاءلون باسمه!

مهرجان البقلاوة في أسطنبول يُعلن أصلها التاريخي التركي بشد

جهاز مزرعة الحشرات يحدث ثورة في تجهيزات المطبخ