5 وسائل مفاجئة تحدّ من الصداع

ميرا عبدربه  |   10 فبراير 2014
الأدوية المسكنة والوخز بالابر والنوم من علاجات الصداع النصفي. الا أنّها كلّها لم تخفف من آلامك نهائياً. لا تستسلمي يا زهرتنا العزيزة. اليوم، نقدم لك اليوم خمس وسائل مفاجئة تحدّ من الصداع النصفي بطريقة فعالة جداً. إجراء حقنة بوتوكس لا نقصد بحقنة البوتوكس تلك التجميلية! نقصد حقنة البوتوكس التي يتم إجراؤها في الجبين وتساعد في الحدّ من الصداع النصفي بشكل كبير. وافقت "منظمة الأغذية والدواء" الأميركية على هذه الحقنة منذ العام 2010. خفض الوزن تشير الأبحاث الى أنّ المرأة التي تعاني من تكدّس الدهون في الجسم خصوصاً في منطقة البطن عرضة للإصابة بالصداع النصفي بنسبة 37% أكثر من المرأة النحيفة. لذلك، يساعد خفض الوزن في الحدّ من أوجاع الرأس عبر اتباع رجيم قليل السعرات الحرارية وممارسة الرياضة. الابتعاد عن مسبّبات الحساسية تعاني المرأة أحياناً من الحساسية تجاه بعض المأكولات أو إحدى المواد الكيمائية. وعند تناول هذه المأكولات أو التعرّض لها، تبدأ أوجاع الرأس ونوبات الصداع النصفي. حاولي معرفة الحساسية التي تعانين منها وتجنّبيها قدر المستطاع. ضبط حرارة المكان كل 5 درجات مئوية زائدة في حرارة الطقس، تزيد نسبة الإصابة بالصداع النصفي بنسبة 7.5% وفقاً لتقرير نشر في جامعة "هارفرد". حاولي البقاء في غرفة باردة خلال الصيف لتجنّب الصداع. كما ننصحك بتجنّب الخروج من المنزل خلال العواصف في أيام الشتاء لأن ذلك أيضاً يسبّب أوجاعاً في الرأس. تجنّب حبوب تنظيم الدورة الشهرية هذا النوع من الحبوب يزيد نسبة الصداع النصفي بشكل كبير. تجنّبي هذه الحبوب لأنّها تسبّب تغييرات هرمونية في الجسم تؤدي بدورها الى أوجاع الرأس.

المزيد:

التثاؤب يُريح العينين!

كيف تتخطين كآبة أول الأسبوع؟

5 خطوات صحية روتينية للمرأة السعيدة!