وودي آلن يرد نهائياً على إتهاماته بالتحرش

رزان الحسيني  |   9 فبراير 2014
حمل المخرج وودي آلن مسؤولية الاتهامات الموجهة إليه بالتحرش جنسياً لابنته بالتبني دايلان فارو عندما كانت في السابعة من العمر لوالدتها ميا فارو. وفي رد مباشر من النجم في مقالة نشرت في صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية نفى فيه إدعاءات دايلان بالتحرش مشيراً إلى أنه كان يحبها وكان يأمل أن تعي يوماً انها حرمت من أب محب وانها تعرضت للغش واستغلتها والدتها بغضبها الكبير بدلاً من الاهتمام بوضعها.كما أكد أنه إستعرض قصة التحرش بفارو يوم بدأت هذه الإدعاءات وكيف عرض الأمر على المختصين وتم التأكيد بأنها لم تتعرض لأي اعتداء جنسي. وتحدث آلن في مقالته عن موقف ابن فارو الذي أكد انه لم يتحرش بشقيقته وان والدته حثته على كراهية والده بالتبني لأنه كان يعتبره السبب وراء تمزق العائلة والتحرش جنسياً بأخته. وأسف آلن لما عانت منه فارو بسبب ما تعلمته من كره له معرباً عن أمله في أن تفهم يوماً ما من جعل منها ضحية، وأن تتواصل معه من جديد بطريقة بناءة ومحبة وموضحاً ان هذا آخر ما لديه ليقوله في هذه القضية ولن يرد لا هو ولا أي أحد من طرفه على الأمر بعد الآن.