ما هو المساج السريري بالألوان؟

COLOR THERAPY BODY MASSAGE BED هو أحدث التقنيات المستخدمة في عالم المساج، فهو يعمل بالعلاج الضوئي، حيث يعتمد السرير المائي على عدة ألوان من مبدأ الاهتمام بالتداوي باللون.

بدأ الإهتمام به في أوروبا والولايات المتحدة في النصف الثاني من القرن الـ19، وإن كان العرب والمسلمون قد اهتموا بآثار الألوان العلاجية قبل الغرب بقرون، فقد جاء في كتاب "القانون" للعلامة الطبيب الفارسي "ابن سينا" إشارة إلى تأثير الألوان الرئيسية على الفرد فوجد أن الأحمر على سبيل المثال يثير الدم بينما الأزرق يهدئه.

"أنا زهرة" التقت بـ مدام لينا مسكون مديرة مركز لينا التجميلي، لتوضح لنا طرق العلاج بالتقنية الحديثة COLOR THERAPY BODY MASSAGE BED.

حدثينا عن طرق العلاج بالمساج السريري بالألوان؟

أصبح العلاج بالألوان وسيلة من وسائل العلاج النفسي والجسمي، إذ اكتشف العلماء وجود مجال كهرومغناطيسي حول كل كائن حي، يعمل على امتصاص الضوء وتحليله إلى ألوان الطيف التي تبدأ بالأحمر وتنتهي بالبنفسجي. ووجد أيضاً أن أنسجة الجسم المختلفة تأخذ من طاقة هذا الطيف حاجتها، مما يؤدي إلى صحتها وتعزيز قدرتها على أدائها البيولوجي. وهذا يعني أن هناك حاجة بيولوجية للأنسجة من الألوان، فإذا ما غابت أو نقصت تعرض هذا النسيج للضعف والمرض والاضطراب. وقد استخدمت هذه الحقائق علاجياً، فأصبح من الممكن الآن إعطاء المريض جرعة من الألوان كما تعطى جرعة من الدواء أو الغذاء، إذ أصبح جزءاً من العلاج بالأشعة. ويستخدم المعالجون مدى واسع من الأساليب المتنوعة لمعالجة مرضاهم تشمل تغطيتهم بأوشحة ملونة أو تسليط أضواء ملونة على أجزاء مختلفة من أجسامهم، أو عرض ألوان معينة عليهم أو تدليكهم بزيوت ملونة او عمل مساج على سرير مائي ضوئي كما في صالون لينا .

كيفيه عمل هذه التقنية؟

يتم الحصول موجات الضوء في صورة حزمة واحدة مما يعطيه القوة على النفاذية من خلال طبقات الجلد و حتى مسافة من 2.5-3 سم، ليصل  إلى الاوعية الدموية، والأنسجة الداخلية والعظام بصورة آمنة، لذا أنصح السيدة العصرية لزيارة مركزنا لأنه يوجد أكثر من 18 نوع مساج يتم عمل معظمها على السرير المائي الذي يتميز بدوره بألوان الطيف السبعة علاوة  على الدفء والحرارة حيث من الممكن التحكم بدرجه حراره السرير واللون على حسب رغبه وحاجه العميلة.

ما هي فوائد العلاج الضوئي؟

العلاج بالضوء لديه العديد من الفوائد، فهو يزيد من نشاط الطاقة في غشاء الخلية ينشط عمليات التمثيل الغذائي، ويزيد من إنتاج الخلية من الأنزيمات والأكسجين وهذا يؤدي إلى زيادة الإنتاج من احتياطيات الطاقة وبالإضافة إلى ذلك فقد تبين أن الضوء المستقطب مرئية له تأثير مباشر على النهايات العصبية، خطوط الطول والطاقة، والجهاز العصبي ككل .

حدثينا عن ألوان الطيف وأهميتها على الجسم؟

اللون الأحمر مرتبط بالـ"تشاكرا" القاعدية (أسفل العمود الفقري بين الوركين) يحفز الحيوية والقوة والنشاط الجنسي وقوة الإرادة ودرجة التيقظ. يستخدم الأحمر لمعالجة فقر الدم، فتور الهمة، والعجز الجنسي، ونقص التروية الدموية. البرتقالي مرتبط بالـ"تشاكرا" عند الطحال، التي تنظم الدورة الدموية والاستقلاب (الأيض). يثير البرتقالي الفرح والبهجة. يستخدم لمعالجة الاكتئاب ومشاكل الكلية والرئة، مثل الربو والتهاب القصبات الرئوية، كما أنه منشط عام ومقو للقلب، ولونه المكمل الأزرق.

الأًصفر

مرتبط بـ"تشاكرا" "الضفيرة الشمسية" (فوق الكليتين-منتصف الظهر) التي لها علاقة بالتفكير والحكم المنطقي. يحفز الأصفر القدرة العقلية والتركيز والشعور بالانفصال. يمكن استخدامه لعلاج الروماتيزم والتهاب المفاصل، والأمراض المتعلقة بالتوتر. لونه المكمل البنفسجي.

الأخضر هو لون "تشاكرا" القلب وهو لون الطبيعة ويمثل النقاء والانسجام. ويعتبر أفضل الألوان الشافية حيث يستخدم لإحداث التوازن في الجسم. لونه المكمل "الماغينتا"( لون أرجواني أحمر عميق). الأزرق مرتبط بـ"تشاكرا" الحنجرة التي لها علاقة بقوة الإرداة والتواصل. هذا اللون مهدئ ومفيد في علاج الأرق، الربو، والتوتر، وآلام الشقيقة (الصداع النصفي) ومفيد في تقوية المهارات اللغوية. لونه المكمل البرتقالي.

البنفجسي( النيلي)

هذا هو لون "تشاكرا" تاج الرأس (قمته). ترتبط بطاقة العقل الأعلى، وهذا لون الكرامة والشرف واحترام الذات والأمل. يستخدم لرفع تقدير الإنسان لذاته وفي الحد من مشاعر اليأس فضلا عن علاج الاضطرابات العقلية والعصبية. لونه المكمل الأصفر.