أناهيد فياض: لم أدخل متاهات السياسة أبداً

وائل العدس  |   6 مارس 2014
بعد ثلاث سنوات من الغياب، تعود أناهيد فياض إلى الدراما من بوابة الجزءين السادس والسابع من المسلسل الشامي الشهير "باب الحارة" عبر شخصية البنت الوسطى "لأبي عصام". وقالت أناهيد في تصرح خاص لـ"أنا زهرة" إنّ شخصية "دلال" لن تشهد ذلك الانعطاف الكبير، وستبقى الفتاة الطيبة واللطيفة، بل ستصبح أكثر حميمية مع أفراد عائلتها، بينما يلازمها حظها العاثر وتتزوج ثانية في الجزء السابع تحديداً. وأكدت الفنانة الشابة أنّ الجزءين الجديدين يحملان الشيء الجديد والجميل، علماً أنهما من تأليف سليمان عبد العزيز، وعثمان جحى وإخراج عزام فوق العادة. من ناحية ثانية، أبدت أناهيد انزعاجها من الصفحات التي تنطق بلسانها على مواقع التواصل الاجتماعي، وقالت لـ"أنا زهرة": "أمتلك صفحة واحدة فقط على الفايسبوك، لم أضف إليها إلا أصدقائي المقربين من خارج الوسط الفني الذين لم يتجاوزوا فيها المئة، وهي بالأصل لا تحمل اسمي ومخفية، بينما لم أنشئ أي حساب على تويتر أو أنستغرام". وأضافت "إحدى الصفحات "البشعة" على الفايسبوك تحاول زج اسمي في السياسة، وتطلق تصريحات على لساني لا تمت لي بصلة، لأنني بعيدة كل البعد عن السياسة، وكل ما يثار عني في هذا المجال عار عن الصحة". وعن سبب غيابها عن أضواء الدراما والإعلام، كشفت أنّها تزوجت وأنجبت ابنها "كرم" وفضّلت التفرغ له، فابتعدت قليلاً عن الدراما، إضافة إلى أنها لا تفضل الظهور الإعلامي من دون أن تحمل معها أي جديد، مشددة على أنّ شوقها للشام والتمثيل دفعها للعودة عبر "باب الحارة" بعد إقامتها إلى جانب عائلتها في الأردن. المزيد: أناهيد فياض تعود إلى دمشق