كيف تنقلين بياناتك من ويندوز إلى ماك؟

د ب أ  |   3 أبريل 2014
ذكرت مجلة الحاسوب «c't» الألمانية أن الأقراص الصلبة الخارجية أو وحدات الذاكرة الفلاشية USB تعتبر أسرع الطرق وأكثرها أماناً عند نقل البيانات من الحواسب المزودة بنظام تشغيل مايكروسوفت ويندوز إلى أجهزة الماك. وأوضحت المجلة أن وسيط البيانات الذي تم تهيئته بنظام ويندوز يمكن مواصلة استعماله بدون أية مشكلات؛ نظراً لأن أجهزة الماك يمكنها قراءة صيغة الملفات NTFS المعتادة مع نظام ويندوز. وإذا كانت هناك حاجة لقيام جهاز الماك بالكتابة على الأقراص الصلبة التي تدعم صيغة NTFS، فعندئذ يلزم تثبيت أداة معينة مثل برنامج NTFS Explorer المجاني. وإذا لم يتوافر لدى المستخدم وسيط بيانات مناسب، فيمكنه الاعتماد على برنامج نقل الملفات windows migration assistant المجاني من شركة آبل الأمريكية. ويلزم تثبيت البرنامج على الحاسوب المكتبي القديم العامل بنظام ويندوز وكذلك على جهاز الماك الجديد، وأن يتم تشغيله في كل منهما. وبالإضافة إلى ذلك يجب أن يكون الجهازان متصلين بنفس الشبكة. وبعد ذلك يتمكن المستخدم من تحديد نوعية المجلدات التي ينبغي نقلها، ثم يتم بدء عملية النقل. ملفات الموسيقى ولنقل ملفات الموسيقى بشكل سليم، ينصح الخبراء بتثبيت برنامج iTunes على الحاسوب المزود بنظام ويندوز وتحديثه من خلال تنزيل آخر إصدار له، والبدء في تشغيله مرة واحدة على الأقل، حتى يتم تحديث صيغة المكتبة على أحدث وضع. ولكن هذا البرنامج يواجه بعض المشكلات عند نقل بيانات جهات الاتصال والتقويم ورسائل البريد الإلكتروني، وللتغلب على هذه الصعاب ينصح خبراء المجلة الألمانية بإنشاء حساب بخدمة الحوسبة السحابية "آي كلاود" على الحاسوب المزود بنظام تشغيل ويندوز، وتعمل هذه الطريقة عندما يقوم المستخدم بتثبيت البرنامج iCloud Control Panel المجاني على الحاسوب المزود بنظام ويندوز. وإذا لم يرغب المستخدم في وصول بيانات جهات الاتصال والتقويم إلى خادم (سيرفر) شركة آبل، فيتعين عليه نسخ برنامج البريد الإلكتروني الخاص به ونقل البيانات المخزنة به يدوياً. برنامج Outlook وفي حالة استخدام برنامج Outlook يمكن تحديد جميع جهات الاتصال بواسطة مجموعة الأزرار Ctrl + A، وبعد ذلك يختار المستخدم في القائمة بنود "تمكين/تحويل جهات الاتصال/كبطاقة أعمال"، وبعد ذلك يقوم برنامج Outlook بإنشاء رسالة بريد إلكتروني تشتمل على جميع جهات الاتصال في المرفقات بصيغة vcf. وبعد ذلك يتمكن المستخدم من نسخ هذا الملف على أي وسيط تخزين أو سحبه على أيقونة تطبيق جهات الاتصال بجهاز الماك. وتعمل نفس الطريقة عند نقل بيانات التقويم، التي يتم تصديرها في ملف بصيغة ics. وأوضح خبراء المجلة الألمانية أن المستخدم يمكنه نقل بيانات البريد الإلكتروني بأقل مجهود ممكن عن طريق حسابات البريد الإلكتروني، التي تم إنشاؤها وفقاً لمعيار IMAP. وإذا كان المستخدم لا يزال يعتمد على معيار POP3 القديم، فيتعين عليه التحويل إلى معيار IMAP، كي يتمكن من نقل رسائل البريد الإلكتروني، حيث يتم ذلك عن طريق إنشاء حساب بريد إلكتروني آخر بنفس بيانات تسجيل الدخول، وفي تلك الأثناء يتم اختيار وضع ضبط الاتصال IMAP. وبالنسبة لرسائل البريد الإلكتروني التي يتم تخزينها محلياً على الحاسوب، فيمكن نسخها من حساب POP3 إلى حساب IMAP، وعندئذ فإنها تصل إلى خادم الشركة المقدمة لخدمة البريد الإلكتروني، وقد يستغرق الأمر بعض الوقت؛ نظراً لأن سرعة التحميل أقل بكثير من سرعة التنزيل عند استعمال وصلات الإنترنت المنزلية. وبعد ذلك يقوم المستخدم بإنشاء حساب IMAP بخدمة البريد الإلكتروني بشركة آبل باستخدام بيانات تسجيل الدخول الخاصة به، وعندئذ تكون جميع رسائل البريد الإلكتروني متاحة.