الأسرار الطبية للصيام..لماذا يفضل الإفطار على تمرة؟

أشرف العسال

  |   1 يوليو 2014
القراء الأعزاء لا شك انكم تعرفون الكثير عن رمضان، ولا شك أنكم قرأتم الكثير عن رمضان. شهر التوبة والإحسان ... شهر الصلاح والإيمان ... شهر الصدقة والإحسان ... شهر مغفرة الرحمن .. شهر تزيين الجنان ... وتصفيد الشيطان. ولعلكم علمتم أن رمضان : شهر العتق ، وشهر الصدق ، وشهر الرفق. ولعلكم علمتم أن رمضان شهر القرآن : ( شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس و بينات من الهدى و الفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه و من كان مريضاً أو على سفر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم اليسر و لا يريد بكم العسر ولتكملوا العدة و لتكبروا الله على ما هداكم و لعلكم تشكرون ) . لكن الحقيقة التي ربما لا يعلمها كثير منا أنه بصومنا لرمضان نعيد لأجسامنا بعد أرواحنا قوة وصحة وعافية، وطاقات متجددة يحتاج لها الزوجان ويحتاج لها الأبناء. إن صوم رمضان وقاية من الأمراض بل وعلاج لكثير منها ، يقول الدكتور النابلسي في بحثه عن فوائد الصوم :" الصِّيام دَوْرة وِقائِيَّة لِمُعْظم الأمراض، وعلاجِيَّة، ويُخفِّف المواد الدَّسِمة بالدَّم، والتي هي تُخفِّف أمراض القلب والأوعِيَّة، الصِّيام يُرَيِّح جِهاز إفراز البول، لأنَّ البول نتيجة الاسْتِقلاب، والاسْتِقلاب يضْعف بِرَمَضان، فالكليَة ترتاح شهْرًا بِرَمَضان، والصِّيام يُحَرِّك سُكَّرًا مُخَزَّناً لمدة اثني عشر شهْرًا، سُكَّر الكبِد هذه كُلُّها مواد مُخَزَّنة، فيأتي رمضان ليُحَرِّكها، عَمَلِيَّة صِيانة للجِسْم". تذكرت بعد قراءة هذه العبارة أنه قد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم: (( صوموا تصِحوا ))[ الطبراني عن أبي هريرة] وأضاف الدكتور معلومة تجيب عمن سأل عن فائدة التمر الصحية ولماذا كان نبينا يبدأ به إفطاره؟ فقال: " التَّمر فيه سُكَّر أحادي ينتقل من الفم إلى الدَّم خلال عشر دقائق، ونسبة هذا السكر خمسة وسبعون بالمئة من وزن التَّمر عدا النَّواة، وهناك مرْكز بالبصلة السيسائِيَّة اسْمُهُ مرْكز الشِّبَع، وإذا أكل الإنسان أشياءً دَسِمَة قبل الإفطار، ولم يأكل شيئًا معها، لا يُهضم الدَّسم إلا بِثَلاث ساعات، والتَّمر يحوي مواد بروتينِيَّة، ومواد دهْنِيَّة، وستَّة فيتامينات أساسِيَّة، وفيه ثمانية معادن، مئة غرام من التَّمْر تُساوي نصْف حاجتنا اليَوْمِيَّة من المعادن، وفيه مواد مُلَيِّنَة لأنَّ الإمساك يسبب خمسين مرَضاً، والتَّمْر لا يقبل الجَرْثَمَة أبدًا،أتوا بِجَرثوم الكوليرا، وبعد ثلاثة أيَّام لم يحدث شيئًا، لأنَّ تركيز السُّكَر يمْتص كل شيء فوقه، فهكذا علَّمَنا النبي عليه الصلاة والسلام". اللهمَّ اجعلْ رمضان شهر خير وبركة وصحة وعافية علينا جميعا وعلى أسرنا وبلادنا وكل عام وأنتم بخير اقرأي أيضا: بقايا الطعام تصبح شوربات أو سلطات أو أم علي فرد العجين وطباعة رسوم مرحة في وقت واحد

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث