العناية السليمة بالأظافر المتشققة في رمضان

العناية السليمة بالأظافر المتشققة في رمضان

يعد تشقق الأظافر من أكثر المشاكل الجمالية التي تؤرق المرأة؛ حيث أنه يُفقدها رقتها ويسلبها أنوثتها.ولتجنب تشقق الأظافر في رمضان، شددت مجلة المرأة "بريغيت" الألمانية على أهمية الاعتناء بها بشكل سليم؛ حيث ينبغي تدليك الأظافر صباحاً ومساءً بزيت غني...

يعد تشقق الأظافر من أكثر المشاكل الجمالية التي تؤرق المرأة؛ حيث أنه يُفقدها رقتها ويسلبها أنوثتها. ولتجنب تشقق الأظافر في رمضان، شددت مجلة المرأة "بريغيت" الألمانية على أهمية الاعتناء بها بشكل سليم؛ حيث ينبغي تدليك الأظافر صباحاً ومساءً بزيت غني بالدهون، مثل زيت المشمش النقي، كي تتمتع بملمس ناعم ومخملي. كما ينبغي إتباع برنامج علاجي على مدار 12 أسبوعاً بواسطة أحد مستحضرات تقوية الأظافر الغنية بالكالسيوم، مع مراعاة أن يكون المستحضر خالياً من مادة الفورمالدهيد، التي تتسبب في جفاف الأظافر بشدة، ومن ثم تشققها. غبار الألماس وبالإضافة إلى ذلك، أوصت "بريغيت" باستعمال طلاء الأظافر الذي يحتوي على إضافات خاصة، مثل غبار الألماس، الذي يعمل على تقوية صفيحة الظفر من خلال تكوين طبقة حماية حوله. وكذلك استعمال طلاء الأظافر الغني بالكالسيوم والطلاء المخصص للأظافر المتشققة. ولإخفاء التشققات، ينبغي استعمال مستحضرات ملء الشقوق بانتظام؛ حيث أنها تحتوي على كُريات متناهية الصغر، تعمل على ملء الفراغات الناجمة عن الشقوق، ومن ثم تمنح الأظافر مظهراً متجانساً. كما أوصت المجلة الألمانية بإبقاء الأظافر المتشققة قصيرة قدر المستطاع، محذرة من استخدام القلاّمة عند تقصيرها؛ حيث أنها يمكن أن تتسبب في خلع الظفر بأكمله، في حال وجود تشقق به. وبالمثل، لا يجوز تنظيف الجانب السفلي للظفر باستعمال أداة حادة؛ لأنها يمكن أن تتسبب في تشققه. وبدلاً من ذلك، ينبغي استعمال فرشاة ذات شعيرات ناعمة. وعند تقليم الأظافر، ينبغي استعمال مِبرد، مع مراعاة الإمساك به بحيث يتخذ وضعاً مستقيماً في الأمام، ثم تقليم الأظافر بتحريكه إلى الجانبين بزاوية قائمة وبرفق ونعومة. البيوتين وإلى جانب العناية السليمة، تلعب التغذية الصحية دوراً مهماً في محاربة تشقق الأظافر؛ حيث أن تناول 5ر2 ميللي غرام يومياً من مادة البيوتين، المعروفة أيضاً باسم فيتامين (ب7)، يعمل على تقوية الأظافر، علماً بأنه يمكن ملاحظة هذا التأثير بعد مرور ثلاثة أشهر. ويعزز هذا الفيتامين بناء مادة الكيراتين بالجسم، التي تُعد المكوّن الأساسي للشعر والأظافر، وهو يوجد في كبد الحيوانات وصفار البيض ودقيق الشوفان والمكسرات وفول الصويا والفِطر.