مشادة كلامية بين شيرين عبد الوهاب وشريف منير

دعاء حسن ـ القاهرة

  |   7 يوليو 2014
التزمت شيرين عبد الوهاب الصمت بعد تقدّم شريف منير ببلاغ ضدها في قسم شرطة المقطم في القاهرة. وجاء ذلك بعد مشادة كلامية وقعت بين النجمين اللذين يسكنان العمارة نفسها في القاهرة. وكشف الفنان المصري عن سبب خلافه مع المطربة المصرية عبر حسابه على فايسبوك قائلاً: "هكذا تتعامل الفنانة (المحترمة) شيرين عبد الوهاب مع جيرانها وزملائها في شهر رمضان، وهذا هو أسلوبها المحترم في التعامل». ونشر منير رسائل شيرين له، معلِّقاً: «هذه رسائلها لي عندما اعترضت على إلقائها مخلفات وقطع رخام كادت أن تصيب إحدى بناتي الصغيرات لولا ستر الله، وانتو طبعاً عارفين يعني إيه كسر رخام ينزل على دماغ حد، وأيضاً مياه تنزل». وأشاف شريف: «عندما اعترضت، نزلت إلى بهو العمارة وقامت بالصياح بألفاظ نابية أعجز عن تكرارها حتى لا أخدش مشاعركم، وكذلك وجّهت تهديدات عنيفة على مسمع ومرأى بعض السكان وبواب العقار، وأيضاً أمام بناتي الصغيرات من دون وضع أي اعتبار لا لجيرة ولا زمالة ولا لشهر رمضان». كما نشر منير نصّ رسائل شيرين له التي تقول فيها بأنّها نادمة على جيرته وستقوم بكسر رجله لو فكر في الاقتراب منها. وأكد منير لمحبّيه من خلال تعليقاته على الواقعة أنّ شيرين سبته بأبشع الألفاظ هو وزوجته وبناته، مؤكداً أنه لن يترك حقه القانوني. للمزيد: أغنية تثير غضب طليق شيرين

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث