سيلينا غوميز تعود إلى حياة الصخب

سيلينا غوميز تعود إلى حياة الصخب

قالت تقارير صحافية إن المغنية سيلينا غوميز عادت إلى السهر والإسراف في شرب الكحول أكثر من أي وقت مضى.وأبدت التقارير إنزعاجها من حالة النجمة والتي قد تعتبر مقدمة لإنتكاسة متوقعة بعد دخولها مركز إعادة تأهيل لمدة أسبوعين منذ 6 أشهر بسلل إدمانها على الكحول...

قالت تقارير صحافية إن المغنية سيلينا غوميز عادت إلى السهر والإسراف في شرب الكحول أكثر من أي وقت مضى. وأبدت التقارير إنزعاجها من حالة النجمة والتي قد تعتبر مقدمة لإنتكاسة متوقعة بعد دخولها مركز إعادة تأهيل لمدة أسبوعين منذ 6 أشهر بسلل إدمانها على الكحول والمخدرات. وقال أصدقاء سيلينا إنهم قلقون للغاية عليها بسبب سلوكها الحالي والذي يصاحبه مجموعة من رفاق السوء "إن سيلينا بالتأكيد لم تشعر بأي سوء خلال عطلة نهاية الأسبوع في احتفالات عيد الإستقلال في ماليبو، سيلينا تخرج برفقة صحبة سيئة جداً الآن. هذه الصداقات الجديدة دخلت حياتها بعد أن خرجت من مركز إعادة التأهيل، وهم بالتأكيد لن يوافقوا على أن تحاول التخلص من تأثير السكر على حياتها".