الرياضات المائية أنسب للحامل

د ب أ  |   21 يوليو 2014
أكّدت البروفيسور الألمانية كريستينا غراف أنّ ممارسة الرياضة تتمتع بفوائد عدة للمرأة خلال الحمل، خصوصاً الرياضات المائية كالسباحة والجري في الماء والتمارين المائية. وأوضحت غراف، اختصاصية الطب الرياضي لدى شبكة «الصحة سبيلك للحياة» في مدينة بون، أنّ الرياضات المائية تعمل على إمداد الجسم بالأوكسجين وتسهم في الوقت ذاته في حماية المفاصل. فضلاً عن ذلك، يعمل ضغط الماء الذي تتعرّض له المرأة أثناء ممارسة الرياضات المائية، على التخلص من احتباس الماء في ساقي المرأة الذي يعد من الأعراض الشائعة خلال الحمل. وكي تتمتع المرأة بالفوائد الناتجة عن ممارسة الرياضات المائية بجميع أشكالها، أكدت اختصاصية الطب الرياضي أنه من الأفضل أن تراوح درجة حرارة الماء بين 20 و33 درجة مئوية. وبالنسبة لمن لا تفضل ممارسة الرياضة في الماء، فيمكنها ممارسة رياضة المشي أو المشي الشمالي باستخدام العصي وتمارين اللياقة البدنية واليوغا والبيلاتس؛ إذ أنّها تتناسب مع الحامل وتسهم في الحفاظ على لياقتها البدنية. وأردفت غراف: «يمكن للحامل تحسين معدل لياقتها البدنية من خلال إدخال الأنشطة الحركية في مسار يومها، بحيث تقوم بممارسة المشي أو ركوب الدراجة بشكل متكرر على مدار اليوم للذهاب إلى الأماكن القريبة مثلاً». للمزيد: تحذير للحوامل من التعرّض لطارد البعوض الطفل يحدّد مرات الرضاعة أطعمة صحية تسبّب… التسمم