طرق طبيعية لمعالجة تسمّم العيد

ميرا عبدربه  |   4 أكتوبر 2014
الغثيان والدوار والإسهال الحاد ووجع المعدة وارتفاع حرارة الجسم هي عوارض التسمم الغذائي الذي تكثر الإصابة به خلال أيام عيد الأضحى. تناول الأطعمة خارج المنزل أو تناول اللحوم غير المطهية جيداً أو شرب نوع ملوّث من المياه عوامل تسبّب التسمم الغذائي، علماً أنّ الأطفال والحوامل وكبار السن هم  الأكثر عرضة للتسمم. الوصول إلى الطبيب خلال أيام العيد أمر صعب، لذا إليك بعض النصائح لعلاج التسمم الغذائي في المنزل بطرق طبيعية 100?: الإكثار من السوائل يفقد الجسم الكثير من المياه نتيجة الإصابة بالتسمم الغذائي وبالتالي من الضروري تعويض هذا النقص بالمياه. شرب المياه ضروري لمكافحة الجفاف وتخليص الجسم من البكتيريا المسببة للتسمم الغذائي. كما أنّ السوائل الأخرى كالشاي المغلي أو الزهورات المغلية تخفّف من الجفاف واضطرابات الجهاز الهضمي. الزنجبيل مع العسل الزنجبيل يكافح الغثيان، فيما يشتهر العسل بمفعوله الطارد للسموم من الجسم. لذا، فتناول ملعقة من العسل المضاف إليها بعض قطرات الزنجبيل المغلي يسهم في علاج التسمم الغذائي خلال أيام العيد. الموز تناول حبة من الموز عند الإصابة بالتسمم الغذائي يساعد في تقليل الالتهابات ويقضي على التسمم الغذائي. كما أنّ الموز يحتوي على الكثير من المواد المغذية وبالتالي هو يعوّض لك كمية من المعادن التي خسرتها بسبب الغثيان والإسهال. التفاح التفاح مفيد في تقليل حموضة المعدة. هو يحارب البكتيريا المسببة للتسمم الغذائي ويسرّع عملية تخليص الجسم من السموم ويعالج حالات التسمم المزعجة. القرفة تثبت الأبحاث العلمية أنّ تناول القرفة يساعد في الحد من التسمم الغذائي. تناول ربع ملعقة صغيرة من القرفة أو غلي عود من القرفة مع كوب من المياه وملعقة من العسل أمرٌ يساعد في علاج التسمم الغذائي. للمزيد:

بذور الشيا… إكسير الصحة والطاقة

هذا العصير سيساعدك على النوم!

“الدهون المتحوّلة” تشكل خطراً على صحتك ورشاقتك