علاج فعال للتخلص من علامات تمدد الجلد للأبد!

زهرة الخليج  |   16 ديسمبر 2014
لا أحد يحب علامات التمدد التي تظهر على الجلد، وتسمى طبياً "striae distensae". فهذه نُدب لا نحب أن نراها على جسمنا إلا أن معظمنا لا يستطيع تجنبها، لذا تحدثنا مع اوليمبيا كارمن، رئيس قسم الليزر والعناية بالبشرة في عيادة دبي للجراحة التجميلية، والتي تتمتع بخبرة تمتد لأكثر من 20 عاماً كباحثة ومبدعة في عالم الجمال، والتي أطلعتنا وكشفت لنا عن بعض أسرار هذه الظاهرة الجلدية الغير محبوبة، وطرق التخلص منها. يمكن تفسير سبب ظهور الندوب بلغة بسيطة أي بتمدد الجلد إلى حد التفسخ والذي ينتج عنه شروخ صغيرة داخل طبقات الجلد المختلفة. تعطل هذه الندوب إنتاج الكالوجين والإيلاستين في الطبقة الوسطى من الجلد. النساء عرضة لحصول هذه الندوب أكثر من الرجال، ولكن لا يعني ذلك أن الرجال محصنون ضدها. السبب الأساسي لظهور هذه الندوب يعود إلى الحمل أكثر من أي سبب آخر. ثلاثة من أصل أربع نساء تعانين من الندوب بعد الولادة. بالإضافة إلى الحمل تظهر علامات التمدد بسبب تغيرات هورمونية او الوزن الزائد أو لسبب جيني أو بسبب تغير في الوزن، إلى جانب أسباب أخرى. الرجال كما النساء عرضة لظهور علامات التمدد في مناطق عدة مثل البطن (خاصة بعد فترة الحمل بالنسبة للنساء) والأرداف وأسفل الصدر وأسفل الظهر وأعلى الذراعين. إعتبار علامات التمدد ظاهرة طبيعية لا يعني أنه عليكِ تحملها، يمكنكِ التخلص منها بعدة طرق، ومنها الليزر. علاج علامات التمدد بالليزر التخلص من علامات التمدد ليست عملية سهلة خاصة اذا كنت تعتمدين على الكريمات والزيوت الغريبة. ولكن مع تطور تقنية العلاج بالليزر لا يمكن توقع نتائج أفضل وأسرع. عملية إزالة علامات التمدد بالليزر حاصلة على موافقة FDA وهي ناجعة في إزالة علامات التمدد وفي جعل الجلد ناعماً وطرياً وأكثر نضارة. ما هي طريقة علاج علامات التمدد بالليزر؟ يستخدم أخصائي العلاج بالليزر والعناية بالبشرة خلال جلسة العلاج جهازاً خاصاً يرسل أشعة ليزر ضوئية قصيرة لإزالة الجلد الذي يحيط بعلامات التمدد. ويحدث ذلك بعدما يصل ضوء الليزر الى الطبقة الموجودة تحت الجلد مباشرةً ويصلح الأنسجة المتضررة في المنطقة المحيطة. ومن خلال هذا الإجراء يتم معالجة الأنسجة المتضررة (والمنتشرة خارج نطاق العلامات) وبنتيجة ذلك تُنتج الأنسجة الكالوجين والإيلاستين من جديد والتي كانت متضررة بسبب تمدد الجلد. مدة جلسة العلاج لا تكون طويلة، وهي تعتمد على المساحة التي ستعلاج، لذلك تمتد الفترة ما بين 30 دقيقة و60 دقيقة. يحتاج المريض الى جلستين او ست جلسات علاج حسب نسبة الضرر الحاصل على الجلد. لا يحتاج المريض الى فترة نقاهة بعد جلسات العلاج، وعادة يعود الى حياته الطبيعية مباشرة بعد الإنتهاء من العلاج. شعر بعض المرضى بنوع من الإنزعاج عند خضوعهم لجلسات العلاج، ولكن ردات فعل كل انسان يختلف عن الآخر كما هو الحال مع كل أنواع جلسات العلاج.