زفاف رأس السنة: أشهى الأطباق من حضارات العالم!

زهرة الخليج  |   13 ديسمبر 2014
ترتبط فنون الطبخ حول العالم بفصول السنة والأعياد والمناسبات طوال العام. هكذا، فتنوّع أصناف الطعام يرتبط ارتباطاً وثيقاً بتنوّع الثقافات الحضارات، ويكمن أبرزها خلال الاحتفال برأس السنة. في حفل الزفاف، تولي العروس أهمية كبيرة لمائدة الطعام والأطباق التي ستقدمها للمعازيم والمدعوين. ولكن ما قد يميز مائدة طعام زفاف رأس السنة هذا العام أنّها يمكن أن تضمّ العديد من المأكولات والأطباق التقليدية في الزفاف، فما رأيك بها زهرتنا؟ في التالي، نقدّم للمقبلات على الزواج في ليلة رأس السنة أشهى الأكلات من تاريخ الشعوب، علها تشكّل مصدر إلهام لهنّ. 1. اليابان: في ليلة رأس السنة، يتم تقديم السوشي التي يستخدم فيها الجمبري وفول الصويا، ويقال له mami، كما يقدَّم بيض السمك الذي يعزّز الخصوبة ليكون بيتاً مثمراً ومليئاً بالأولاد. 2. سكان جنوب إيطاليا يحضّرون النقانق بالعدس في رأس السنة. كما تحرص المناطق الأخرى على اختيار الموائد الدسمة المليئة بكل أنواع اللحوم. 3. تايلاند: تتألف الوجبات التايلاندية عادةً من طبق واحد، مع الأرز المسمى باللغة التايلاندية "خاو". ويمكن أن تضاف إليه بعض الأطباق التكميلية الأخرى. 4. ماليزيا: تحتوي الأطباق الملاوية على ما يسمى Rempah وهو عجينة من التوابل شبيهة بالمسالا (Masala) الهندية، وتصنع بعد طحن التوابل الطازجة أو المجففة والأعشاب لتنتج عجينة توابل تقلَّى بعد ذلك في الزيت لتنتج رائحتها العطرية المميزة. 5. بولندا: مع حلول العام الجديد، يأكل البولنديون الخضروات الخضراء اعتقاداً منهم أنّ ذلك يجلب التوفيق والسلامة والخير الدائم. 6. باراغواي: يقال إنّ شعب باراغوي يمتنع عن تناول الأطعمة الساخنة لمدة خمسة أيام قبل حلول عيد رأس السنة. وفي يوم رأس السنة، يبدأ بإعداد الأطعمة المختلفة على مواقد النار ترحيباً بقدوم السنة الجديدة. 7. الإسبان: يتناول الاسبان العنب في ليلة اليوم الأخير للسنة المنتهية، لكنّهم يأكلون 12 حبة فقط، معتقدين بأنّ لكل حبة معنى معيناً. مثلاً، ترمز الحبة الأولى الى السلامة، والثانية إلى الانسجام والسرور والثراء والوئام ومنع وقوع الكوارث والصحة والازدهار التجاري والتوفيق في العمل، وتحقيق الآمال والرغبات والحب والسعادة.