سياحة طبية: مليونا مريض يتجهون لبانكوك سنوياً للعلاج

علي رياض  |   4 فبراير 2015
تستقبل العاصمة التايلندية سنوياً 2 مليون مريض من كافة أنحاء العالم، ممن يقصدونها بهدف العلاج. وفي الحقيقة إن الإمكانيات الطبية المتقدمة ليست السبب الوحيد خلف سفر هؤلاء إلى البلاد الشهيرة بأنواع سياحة أخرى أيضاً، فهي بلاد غنية بالمناظر الطبيعة والحريات والجزر الخلابة ومواقع الاستجمام. ولكن بانكوك أيضاً معروفة بمستشفياتها الضخمة والمزودة بأفضل الوسائل الطبية التي توصل إليها العالم، وبأسعار لا تصل لربع تكلفة العلاجات نفسها في الولايات المتحدة أو أوروبا. من هذه المستشفيات الشهيرة مستشفى بومرونغراد الذي يعالج أكثر من نصف مليون مريض دولي سنوياً. المستشفى أقرب ما يكون إلى الفندق الخمس نجوم، فرغم اكتظاظه بالمرضى لا يتأخر التعامل مع المريض بضعة دقائق قبل أن يقابل الطبيب، حيث ينتظر لدقيقة أو اثنتان في غرفة انتظار شديدة الفخامة. الأطباء معظمهم تلقى تعلميه في دول أوروبية أو أميركا أو تدرب في مستشفيات خارجية. وكل فحص يتضمن الصور الضرورية لفهم الحالة والتشخيص الطبي المباشر من الطبيب. وتصل قيمة التشخيص مع الصور المرتفعة السعر مثل الرنين المغناطيسي 400 دولاراً، بينما تكلف نفس العملية في أميركا مثلا 3000 آلاف دولاراً. إذن فالفرق واضح وكبير في السعر بالنسبة إلى مستشفى بهذا المستوى من الخدمات. إذ يلحق المستشفى بكل غرفة خاصة بالمريض، جناحاً فخماً لزواره، ويحاول أن يجعل من إقامته مزيجاً بين السياحة والتطبب. شاهدي هذا التقرير المصور لمحطة CNN عن السياحة الطبية في تايلند اقراي أيضاً: بريطانية لم تضحك منذ 30 عاماً خوفاً من التجاعيد أسرار البنات: خططت رجيمها وخسرت نصف وزنها