شرطة لعيد الحب واحتجاج بالقُبل

زهرة الخليج  |   15 فبراير 2015
يقدم يمينيون هندوس في الهند الورود البيضاء والاستشارات المجانية وفرصا للزواج، للمحبين الذين يضبطون وهم يتبادلون القبل أو يتعانقون في الأماكن العامة في يوم عيد الحب. وانتشرت مجموعات يتكون كل منها من ثلاثة متطوعين من حزب “أخيل بهارات هيندو ماهاسابها” في مختلف أنحاء الهند أمس السبت 14 فبراير، في المتنزهات والأماكن العامة بحثا عن المحبين الذين يمارسون “سلوكا غير ملائم”. وقال تشاندر براكاش كوشيك رئيس الحزب “نشرح لهم معنى الحب.. نحن ضد أيّ سوقية ولسنا ضد الحب”. وأضاف أن الزواج يجب أن يكون “في غرفة النوم وليس في الطرق . وأضاف “لا يمكننا إجبار الناس لكن نستطيع تقديم المشورة لهم فحسب”. وأكد براكاش قبل يوم من احتفالات عيد الحب أن هناك متطوعين من الحزب سيوزعون الورود البيضاء لتوضيح أن تدخلهم سلمي، ثم يوجهون النصيحة للمحبين بالزواج، إذا كانوا يحبون بعضهم البعض فعلا، ومن الطبيعي أن يكون هناك رجال دين لإتمام الزواج إذا دعت الحاجة. ينظر إلى علاقات الحب والتعبير عن مشاعر الحب علنا باعتبارها تمثل تهديدا ثقافيا في الهند، حيث تسود الاتجاهات المحافظة مع ارتفاع معدلات العنف ضد المرأة. وكان شبان قد نظموا حملات للتقبيل الجماعي، احتجاجا على فرض وصاية أخلاقية عليهم.