متزلجات يشعلن حلبة الجليد ببطولة كأس الشيخة فاطمة

زهرة الخليج  |   5 أبريل 2015
تصوير: Gilles Vandevoorde   تزينت عرائس الجليد بأبهى الصور لتأدية حركاتهن الحابسة للأنفاس، منسجمات مع أعذب نغمات الموسيقى العالمية. رُحن يقفزن بالهواء بحركات لولبية ليحطن بخفة فراشة على الجليد مترجمات ساعات طوال من التدريب والتمرين منذ نعومة الأظفار. متزلجات ومسابقات أستعرن من الريح خفتها ومن الأميرات بهائن وأناقتهن مع حفظ حشمة وطابع البلد المستضيف. هكذا أنطلقن أجواء بطولة كأس الشيخة فاطمة بنت مبارك للتزلج على الجليد التي أقيمت على مدى اليومين الرابع والخامس من أبريل على حلبة تزلج مدينة زايد الرياضية، برعاية خاصة من قبل أكاديمية الشيخة فاطمة للرياضة النسائية، وبالتعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي وإتحاد الرياضات الجليدية، ومن أجواء البطولة الأولى من نوعها في الشرق الأوسط، ندعوك للتعرف على أبرز المتزلجات في البطولة.   زهرة لاري (19 عاماً) من الإمارات بطلة إماراتية تعد الأولى بإحتراف رياضة التزلج على الجليد دولياً، تمكنت من حفر أسمها بالجليد بقوة وجمال، لتكون قدوة للجيل الجديد من الفتيات الطامحات لإحتراف من الإماراتيات. تتمرن يومياً 6 ساعات، ثلاث منها على حلبة التزلج و3 خارج الجليد، يشرف على تدريبها مدربها جود كراكاس وتنسق حركاتها الإدائية مدربة الحركات الأدائية (كريوغرافي) فودا كالينوك. لها عدة مشاركات دولية، وقد حازت على المنصب الرابع في فئة السيدات بالبطولة.   شيخة الظاهري (13 عاماً) من الإمارات صبية لمعت بشدة على حلبة التزلج بحركاتها اللولبية الصعبة، حتى نالت المركز الرابع ضمن فئتها. تدرس في مدرسة عاتكة في العين، وقد بدأت التدريب على التزلج وهي بعمر 5 سنوات، وتقول عن أجمل ما في التزلج هو: "أن أتدرب على أن أقوم بأداء جميل، كما أنني أسعى لتحقيق أكبر أحلامي بالمستقبل، وهي بأن أكون بالأولمبياد."   أميرة عيد مبارك (12 عاماً) من الإمارات حازت أميرة بتميزها اللافت المركز الثاني ضمن فئتها للصغار، وما يثير الدهشة أكثر هو أنها بدأت التدريب منذ أقل من عامين فقط، فقد نالت قسطاً مكثفاً من التدريب في روسيا، غورغاسيان لمدة ثلاثة أشهر على يد أمهر المدربين، ومن ثم أستمرت بممارسة رياضتها المفضلة لمدة ساعة على الأقل يومياً، بين دبي وأبوظبي، وقد عبرت عن ولعها هذا بالقول: "أعيش أحلى شعور بالتزلج، حين تداعبني  نسائم الهواء أثناء الإنطلاق سريعاً." مهرة غريب البلوشي (10 سنوات) من الإمارات بدأت مهرة التدريب على التزلج وهي بعمر 7 سنوات ونصف في مراكز تسوق العين التي تحتوي على صالات تزلج، مثل مول البوادي، وهي تداوم على التدرب 6 أيام بالأسبوع لمدة ساعة، نصفها تقضيها على الجليد والنصف الآخر في تمارين أخرى خارجاً، وهي مولعة بهذا الرياضة لأنها بحسب قولها: "أحلى شيء بالتزلج هو التدريب الممتع، والسفر وكذلك تمثيل بلدي." وهي تتخذ من زهرة لاري مثالاً عالياً تقتدي به. وعن الإصابات أثناء التمرين تقول: "أحياناً أتأذى، لكن أعود وأقف، لأنني يجب أن أقف."   إيزابيلا سشستر (19 عاماً) من اليونان أعربت إيزابيلا، الفائزة بالمركز الثاني ضمن الفئة المتوسطة، عن سعادتها بالمشاركة، خاصة وأنها معجبة جداً بالإمارات، وعادة ما تأتي لها في الإجازات، وقد علمت عن المسابقة عن طريق الإتحاد الدولي للتزلج، فآثرت المشاركة. وعند سؤالنا لها عن مدى صعوبة هذه الرياضة، أجابت "أنا زهرة" بالقول: "بالفعل هنالك صعوبة، فأنا قد أجريت عمليتين جراحيتين في قدمي، لكنني عدت إلى حلبات التزلج بكل حماس مذ كان عمري 5 سنوات، وها أنا الآن أشترك في بطولة دولية." كما أبدت إعجابها بحلبة التزلج لكونها معتدلة البرودة، مقارنة بالأجواء الأوربية، خاصة وأنها تدرس وتتدرب الآن في ألمانيا على يد مدرب محترف.   أناستازيا كونونينكو (19 عاماً) من أوكرانيا فازت الأوكرانية أناستازيا كوكونينكو بالمركز الأول ضمن تصنيف المحترفات السيدات، وقد أعربت عن سعادتها الغامرة للمشاركة في هذه البطولة، خاصة وأنها كانت قد أنقطعت عن الرياضة لثلاث سنوات، أبتعدت فيها عن حلبات التزلج بسبب إصابتها بمرض تنفسي، لكنها عادت وتغلبت على المرض لتحرز المركز الأول، فشغفها بهذه اللعبة لم ينقطع مذ كان عمرها ثلاث سنوات، حيث تقضي 6 أيام من الأسبوع بالتمرين لمدة 3 ساعات على الثلج و3 ساعات خارجه.  وقد أبدت أعجابها بالمنافسات القويات.ومستوى التنظيم للبطولة في هذا الإمارات العربية المتحدة البلد الذي تحبه كثيراً وتزوره في أوقات العطل.