نجمات تألقن من دون مكياج

نجمات تألقن من دون مكياج

هذا العام، اختارت نجمات في الدراما الرمضانية الابتعاد عن المكياج وإبراز موهبتهن في التمثيل بعيداً عن جمالهن وأنوثتهن التي اشتهرن بها.وتعتبر غادة عبد الرازق أول نجمة ظهرت من دون مكياج طوال حلقات مسلسل "الكابوس". إذ قرّرت الممثلة المصرية اللعب على...

هذا العام، اختارت نجمات في الدراما الرمضانية الابتعاد عن المكياج وإبراز موهبتهن في التمثيل بعيداً عن جمالهن وأنوثتهن التي اشتهرن بها. وتعتبر غادة عبد الرازق أول نجمة ظهرت من دون مكياج طوال حلقات مسلسل "الكابوس". إذ قرّرت الممثلة المصرية اللعب على موهبتها لا أنوثتها أو جمالها، فجسّدت شخصية الأم المكلومة التي قُتل ابنها، وأطلّت في الحلقات بالملابس السوداء وابتعدت عن المكياج بل ارتدت الحجاب. وفي أولى تجاربها الدرامية، ابتعدت شيرين عبد الوهاب أيضاً عن المكياج في النصف الأول من حلقات مسلسلها "طريقي" حيث جسّدت شخصية فتاة لا تتعدى الـ 16 عاماً، وما زالت في مرحلة المدرسة، مما جعلها تتخلى كلياً عن المكياج في تلك المرحلة. أضف إلى ذلك مشاهد الحزن التي أطلت بها بطريقة طبيعية من دون مكياج. وكعادتها منذ العام الماضي، ركّزت نيللي كريم على الأداء والانفعالات، مبتعدةً عن المكياج في مسلسل "تحت السيطرة ". وأطلّت الممثلة المصرية في العمل من دون مكياج وأجادت تقديم مشاهد الإدمان وفترة علاجها. وفي العمل نفسه، لعبت رانيا شاهين دور المدمنة باتقان وأطلت باهتة بلا مكياج، فضلاً عن ارتدائها ملابس غير متناسقة، مما جعل النقاد يشيدون بأدائها التمثيلي ومظهرها. كذلك، أطلّت جميلة عوض في العمل نفسه من دون مكياج، بخاصة أنّها جسّدت شخصية فتاة صغيرة ما زالت في المدرسة ومن ثم اتجهت إلى الإدمان. للمزيد: جميلات خطفن الأنظار في الدراما الرمضانية