معتصم النهار ينجو من الموت

زهرة الخليج  |   29 أغسطس 2015

لم يعد غريباً على السوريين أن يقضوا أوقاتهم تحت انهمار القذائف التي تأتيهم من كل حدب وصوب على مدار 24 ساعة. بعد ثلاثة أيام على سقوط قذيفة على منزل أيمن رضا، سقطت واحدة مشابهة بجانب منزل معتصم النهار ظهر أمس.

وفي التفاصيل، ضربت قذيفة صاروخية الحي الدمشقي الذي يقطنه الممثل الشاب، فأصابت سيارته بأضرار جسيمة، واقتصرت الأضرار في المنزل على الماديات فقط، بينما نجا هو وزوجته من الموت بأعجوبة.

وفي اتصال مع "أنا زهرة"، طمأن معتصم النهار الناس على صحته، مؤكداً أنّه بخير ولم يصب بأي أذى جسدي.

وقال: "الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه، القذيفة سبّبت أضراراً لكنها لم تنجح في إصابتنا، والشكر لكل الأصدقاء والفنانين الذين سألوا عني، والله يحمي سوريا وناسها".

المزيد: بعد انزلاق أيمن رضا.. جاء دور معتصم النهار!