احذري مرض المكورات الهوائية خلال موسم الحج

زهرة الخليج

  |   15 سبتمبر 2015
يحتشد في الحج أكثر من مليوني مسلم من أكثر من 183 بلداً حول العالم. ولذلك يعتبر أضخم تجمع بشري في العالم. تستقطب هذه المناسبات الدينية أعداداً ضخمة من الحجاج من داخل البلد المضيف ومن خارجه بما في ذلك مناطق جغرافية وقارات مختلفة. يصبح اكتساب وتصدير الأمراض المعدية (السارية) وانتشارها بين الحضور ونقلها إلى السكان المحليين من المخاوف الصحية الخطيرة في ما يتعلق بتجمهر هذه الأعداد الكبيرة من الناس. من الامراض الخطيرة التي يتعرض لها الحجاج في هذه التجمعات الضخمة: الالتهاب الرئوي، والتهاب السحايا، والتهاب الجهاز التنفسي، وداء السل، والعدوى الفيروسية، وفيروس شلل الأطفال، والأمراض المنقولة بالدم، والتسمم الغذائي، والأمراض الحيوانية المنشأ. أما الرضوض، وضربات الشمس، والإنهاك الحراري، وحروق الشمس، والجفاف، والأمراض المتصلة بالحريق فتعتبر من المخاطر الصحية التي يتعرض لها الحجاج أيضاً. كما أنّ مرض المكورات الهوائية ينتشر بشكل هائل خلال موسم الحج. وللتحدث أكثر عن هذا المرض، التقت "زهرة الخليج" بالدكتور أشرف الحوفي، الاستشاري في العناية المركزة ورئيس مكتب مكافحة العدوى في "مستشفى دبي". أخبرنا عن مرض المكورات الهوائية؟ "مرض المكورات الرئوية" مصطلح معقد يستخدم لوصف مجموعة من الأمراض التي تسببها بكتيريا المكورات الرئوية (streptococcus pneumoniae). الأطفال والبالغون يصابون بمرض المكورات الرئوية على حدٍّ سواء. ويمكن للأشخاص الذين يحملون بكتيريا المكورات الرئوية في قنواتهم الأنفية أن يعرّضوا الآخرين لخطر الإصابة بمرض المكورات الرئوية لدى تواصلهم معهم عن قرب بسبب الرذاذ التنفسي الذي يخرج من الأنف أثناء العطاس أو السعال أو الزفير ويحتوي على بكتيريا المكورات الرئوية. يتخذ مرض المكورات الرئوية شكلين رئيسيين أحدهما غير اجتياحي والآخر اجتياحي. الأنواع غير الاجتياحية تعدّ أكثر شيوعاً، إلا أنّ أنواعاً اجتياحية من المرض تعدّ عموماً أكثر خطورة. مرض المكورات الرئوية غير الاجتياحي: يحدث خارج الأعضاء الرئيسية أو خارج الدم ويتألف من بكتيريا لا دموية (لا تسبّب تجرثم الدم) أو بكتيريا المكورات الرئوية غير الاجتياحية وينتج عنه: التهاب في الجيوب الأنفية (غالباً ما يصيب البالغين)، والتهاب حاد في الأذن الوسطى وهو غالباً ما يصيب الأطفال. مرض المكورات الرئوية الإجتياحي يحدث عندما تهاجم البكتيريا أجزاءً من الجسم تكون عادة خالية من البكتيريا، مثل الدم أو سائل النخاع الشوكي، ويتألف المرض من بكتيريا مكورات رئوية دموية (التهاب رئوي مع تجرثم في الدم)، وبكتيريا دموية (تجرثم في الدم)، والتهاب السحايا (السحائي) أي التهاب في الأنسجة المحيطة بالدماغ والحبل الشوكي. ويتألف مرض المكورات الرئوية الاجتياحي من بكتيريا مكورات رئوية دموية/ إنتان دموي (التهاب جرثومي في الدم)، والتهاب السحايا (التهاب في الغشاء المحيط بالدماغ أو الحبل الشوكي)، ودُبَيلَة (تجمُّع قَيحي في بطانة الرئة والتجويف الصدري: الحيِّز الجنبي). كيف الوقاية منه قبل موسم الحج وخلاله؟ وفقاً لنشرة حقائق منظمة الصحة العالمية، يعتبر التحصين والتطعيم من أنجح والتدخلات الصحية العامة من حيث الفاعلية والتكلفة، إذ يمنع التطعيم ما بين 2 و 3 ملايين حالة وفاة سنوية من جميع الأعمار. بالإضافة الى التطعيم، من المهم اتباع نظام غذائي صحي يتيح للجسم المحافظة على نظام مناعة قوي. للحد من المخاطر، يجب على الأشخاص تجنب الاتصال الوثيق مع المرضى. أما بالنسبة إلى المرضى، فيتوجب الحد من الاتصال مع الآخرين قدر الإمكان لمنع العدوى من الانتقال إليهم. اعتماد ممارسات نظافة صحية جيدة يساعد أيضاً في الحد من التهابات الجهاز التنفسي. وتشمل هذه الممارسات غسل الايدي بشكل منتظم، وتنظيف الأسطح المستعملة بانتظام، واستخدام المناديل أو الكتف أو المرفق اثناء العطس والسعال. كما يمكن للشخص التقليل من خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي عن طريق الحد من التعرض لدخان السجائر وتجنب الاصابة بالأمراض مثل السكري. بعض التدابير الوقائية أثناء الحج: استخدام الكمامة خاصة في الأماكن المزدحمة، واستبدالها كل 6 ساعات إذا كان ذلك ممكناً غسل اليد بالماء والصابون أو المطهر، وخاصة بعد السعال والعطس استخدام مناديل عند العطس أو السعال ثم التخلص منها في سلة المهملات. إذا لم تتوافر المناديل، فمن الأفضل استخدام الجزء العلوي من الذراع، وليس الايدي عدم لمس العينين أو الانف أو الفم إلا بعد غسل الايدي جيداً استخدام المصافحة بالأيدي فقط لتحية الآخرين عدم شرب الماء المثلج أو الماء البارد جداً تجنب التعرض المباشر لأجهزة التكييف عند التعرق من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض؟ ثمة العديد من عوامل الخطورة التي يمكن أن تزيد من احتمال تعرض الشخص لعدوى المكورات الرئوية، وتشمل هذه العوامل ما يلي: العمر: ثمة علاقة واضحة بين التقدم في السن والإصابة بمرض المكورات الرئوية. وتشير توصيات منظمة الصحة العالمية حول لقاحات المكورات الرئوية إلى أنّ الأطفال الذين تقل أعمارهم عن السنتين والبالغين الكبار والمسنين معرضون أكثر من غيرهم لخطر الإصابة بمرض المكورات الرئوية. ويعود ذلك لتراجع فعالية الجهاز المناعي مع التقدم في السن، فيصبح الجسم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض. كما يمكن المشكلات الصحية الكامنة أن تزيد من احتمال التعرض لعدوى المكورات الرئوية كما يلي: الأمراض المزمنة: الربو الانسداد الرئوي المزمن السكري أمراض القلب، والكلى، والكبد، والرئتين المرضى المنقوصو المناعة انعدام الطحال السرطان العوز المناعي الخلقي أو المكتسب (مثلاً: مرض نقص المناعة المكتسبة) الأمراض الالتهابية الناتجة عن اضطراب المناعة زراعة خلايا الأعضاء أو المكوّنة للدم   مرض فقر الدم المنجلي عوامل أخرى تسرّب السائل النخاعي تدخين السجائر أدوات السمع المزروعة ما هي أبرز أعراض المكورات الرؤية؟ وكيف يتم تشخيصه؟ تختلف أعراض مرض المكورات الرئوية حسب نوع المرض ودرجة حدته. على سبيل المثال، قد تشتمل أعراض التهاب السحايا الناجم عن المكورات الرئوية على: الحمى، والصداع، وتيبّس الرقبة؛ في حين تشمل أعراض مرض التهاب الرئة المترافق مع تجرثم الدم: الحمى، والقشعريرة، والسعال، وضيق النَفَس. يستطيع الأطباء تشخيص مرض المكورات الرئوية استناداً إلى الأعراض والفحص وإجراء بعض الاختبارات الطبية. وتتضمن الفحوصات تصوير الصدر بالأشعة السينية وأخذ عينات لفحص البكتيريا في الجزء المصاب من الجسم (مثلاً: الدم أو سائل النخاع الشوكي). وقد تؤدي صعوبات التشخيص إلى عدم التعرف إلى وجود المرض. ما هي أهم خطوات علاج هذا المرض؟ يتم علاج مرض المكورات الرئوية بالمضادات الحيوية. ومع ذلك، فقد أصبح العديد من أنواع البكتيريا الرئوية مقاومة لبعض المضادات الحيوية المستخدمة لعلاج هذه العدوى. وتشير البيانات المتوافرة إلى أن بكتيريا المكورات الرئوية هي مقاومة لواحد أو أكثر من المضادات الحيوية في 3 من كل 10 حالات. يتضمن علاج مرض المكورات الرئوية الاجتياحي عادة المضادات الحيوية الواسعة المفعول حتى تصبح نتائج اختبار حساسية البكتيريا تجاه المضادات الحيوية متاحة. وتعمل المضادات الحيوية الواسعة المفعول ضد مجموعة واسعة من البكتيريا. عندما تتوافر نتائج حساسية البكتيريا تجاه المضادات الحيوية، يتم اعطاء المريض مضادات حيوية أكثر استهدافا للبكتيريا. ما هي اللقاحات الضرورية قبل الذهاب الى الحج؟ وضعت وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية ضوابط خاصة بموسمي الحج والعمرة تفرض التطعيم الإجباري ضد التهاب السحايا الناجم عن المكورات الرئوية، والحمى الصفراء. ورغم أن التطعيم ضد التهاب السحايا الناجم عن المكورات الرئوية شرط إجباري على جميع الحجاج والمعتمرين، إلا أنه لا يوجد التزام كامل به بنسبة 100 %. كما ينصح بأخذ تطعيم الانفلونزا لأنه يكسب مناعة جيدة ضد نزلات البرد والانفلونزا بما فيها انفلونزا الخنازير H1N1 يوصي "مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها" البالغين بالحصول على التطعيم من أجل الوقاية من مرض المكورات الرئوية، فضلاً عن الأمراض المعدية الأخرى. ووفقاً لنشرة حقائق التطعيم الصادرة عن منظمة الصحة العالمية، يعدّ التطعيم إحدى أنجح الوسائل الصحية الوقائية، إذ يسهم في الوقاية من نحو 2 إلى 3 مليون حالة وفاة سنوياً بين مختلف الأعمار. أين يمكن الحصول عليها؟ يتوافر تطعيم الكبار في المرافق الصحية الحكومية فضلاً عن المنظمات الصحية المختلفة في دولة الإمارات العربية المتحدة. التطعيم متوافر بسهولة وبأسعار معقولة. يجب أخذ تطعيم المكورات الرئوية قبل أسبوعين الى أربعة أسابيع من السفر للسماح للجسم بإنتاج الأجسام المضادة الواقية ضد الالتهابات. نصيحة أخيرة؟ استشارة الطبيب قبل الذهاب الى الحج أمر ضروري لأنّه يساعد الحجاج على المحافظة على صحتهم وتجنّب أي خطر صحي قد يتعرضون له.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث