الاكتئاب ليس لعنةً

زهرة الخليج

  |   25 فبراير 2013

الأمراض النفسية تنتشر في العالم العربي خصوصاً الإكتئاب الذي يفتك بالحياة الصحية، والإجتماعية، والعائلية والنفسية. 

لنعرّفك أكثر إلى هذا المرض، التقت "أنا زهرة" رئيس قسم العلاج النفسي في "مركز بيلفو الطبي" في بيروت الدكتور عبود عساف:


ما هو المرض النفسي الأكثر شيوعاً في العالم العربي؟


الإكتئاب. في بعض البلدان، هناك 16.7 % من الأشخاص يعانون من الإكتئاب. ما يعني أنّ شخصاً من أصل ستة سيصاب بهذا المرض في حياته.


ما هي أعراض الإكتئاب؟


الإكتئاب اضطراب في المزاج. يشعر الشخص بأن حياته كلها سوداء. المزاج الحزين هو اختصار لشاشة الأعراض. 

لكن في معظم الأحيان، يعاني المريض أيضاً من:


- مشاكل في النوم.
- فقدان الإهتمام بأي شيء.
- الشعور بالذنب.
- عدم القدرة على التركيز.
- مشاكل في الشهية.
- الافتقار إلى النشاط.
- التفكير في الإنتحار.


ما هي أسباب الاكتئاب؟


ككل الأمراض النفسية، يعود الإكتئاب الى تغيّرات بيولوجية في الدماغ. لكن قد يصاب المرء بالإكتئاب بسبب مشاكله النفسية الخاصة أو حتى مشاكل اجتماعية (عائلية، مالية، عملية...). 

الأبحاث الجديدة تكشف أنّ الإكتئاب اضطراب معقد في الدماغ لا يختلف كثيراً عن الحزن. مع ذلك، لا يعني أنّ كل انسان يبكي، يعاني من مرض الإكتئاب وليس كل انسان يصرخ، يشكو من الإكتئاب. الإكتئاب مرض يعود الى خلل وظيفي في المخ بسبب فقدان آليات التكيّف التي تسمح للدماغ بالتغلب على الحزن.

 هذا الخلل يشمل الخلايا والهرمونات العصبية والجهاز المناعي في الدماغ.


ما هو علاج الإكتئاب؟


علاج الإكتئاب يشمل الجوانب النفسية والإجتماعية للمرض. التغييرات الإجتماعية تساعد المريض في الحفاظ على توازن صحي بين الحياة والضغوط النفسية التي يعاني منها. وأنصح الأشخاص الذين يعانون من الإكتئاب اللجوء الى الطبيب النفسي لأنّ هذا هو الحلّ الأفضل.


ماذا عن تناول الحبوب المضادة للإكتئاب خلال الحمل؟


الحمل بحدَ ذاته فترة تحمل الإكتئاب للنساء نظراً للتغييرات الهرمونية التي تحصل في جسمهن وتأثيرها على الدماغ. ومن المفاهيم الخاطئة أنّ حبوب منع الإكتئاب تضر بالحامل. 

يجدر التوضيح هنا أنّ ليس كل أنواع حبوب الإكتئاب تضرّ الأم، بل بعضها فقط. يمكن للحامل أن تتناول أدوية منع الإكتئاب خلال الحمل والرضاعة، لكن عليها استشارة الطبيب.


كلمة أخيرة منك الى النساء المصابات بالإكتئاب في الوطن العربي؟


الإكتئاب ليس لعنة.
الإكتئاب لا يخجل أبداً.
الإكتئاب ليس مجرد ردَ فعل على أحداث الحياة السلبية لكنّه مرض في الدماغ.


يمكن لأي امرأة مصابة بالإكتئاب أن تشفى منه إذا كانت لديها الإرادة في مواصلة الحياة والعيش. لذا، لا يجب على أي امرأة أن ترى الحياة سوداء مهما كانت ظروفها.


المزيد:
الحياة الصحية تكافح مرض الضغط!
د. زيتون: 25 الى 38% من سكّان الخليج مصابون بالحساسية
د.شماع: وداعاً للدوالي مع الليزر!

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث