بدور القاسمي تناقش صناعة النشر في العالم العربي

زهرة الخليج  |   26 أكتوبر 2015
أعلن مؤتمر الناشرين العرب الثالث الذي تستضيفه الشارقة في الثاني والثالث من نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل عن أسماء متحدثيه الرئيسيين وهم: الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، المؤسسة والرئيسة الفخرية لجمعية الناشرين الإماراتيين، والمستشار والخبير الأميركي أليك روس، والكاتب والروائي اللبناني إلياس خوري. وسيلقي المتحدثون الثلاثة كلمات رئيسية خلال المؤتمر الذي يقام في "قاعة الجواهر للمناسبات والمؤتمرات" تحت شعار «صناعة النشر: آفاق وتحديات العصر الرقمي». وستركز كلماتهم على قضايا متعددة مستوحاة من تجربتهم في صناعة النشر، ومشاهداتهم من خبراتهم المهنية، بما يتفق مع توجه المؤتمر نحو استشراف مستقبل هذا القطاع الحيوي، في الوطن العربي والعالم. وقالت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي: «تعتبر صناعة النشر إحدى أهم الصناعات الفكرية والحيوية على مستوى العالم. ومن خلال تطورها وازدهارها، سيكون بمقدور الشعوب كتابة مستقبلها وتحديد مسارات وفلسفات حضاراتها. وعلى الرغم من كافة التحديات التي قد تواجهها صناعة النشر في الوطن العربي، إلا أنني أراها اليوم في أفضل وضع يُمكّنها من اغتنام الفرص الكبيرة والمتعددة للتطور والازدهار. ومع ذلك، علينا أن نأخذ في الاعتبار السياقات الجغرافية والسياسية والاقتصادية العربية التي تشكل مزيداً من الضغوط على صناعة النشر العربية وإنتاج المواد الثقافية بصورة عامة، ولا يمكن أن نناقش مستقبل هذه الصناعة من دون التوصل إلى تفاهم حول ما تعنيه تلك السياقات لعالم النشر وتأثيرها المباشر فيه». وأضافت الشيخة بدور: «نسعى من خلال هذه المجموعة المتميّزة من المتحدثين العرب والأجانب المشاركين في المؤتمر إلى مناقشة مختلف القضايا المتعلقة بالتحديات الاستراتيجية والتقنية التي تواجه صناعة النشر في عالمنا العربي ووضعها في سياقها العالمي، إذ تلعب هذه الصناعة دوراً محورياً ومهماً في تنمية وتطوير الشعوب، وتعزيز المثل العليا وقيم السلام والتسامح والتفاهم. لذا نحن ملتزمون من خلال هذا المؤتمر بالعمل الجاد لمناقشة واستكشاف السبل العملية لدعم صناعة النشر والعاملين فيها». وتعتبر الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي من الشخصيات البارزة في العديد من المجالات، خصوصاً في مجال الثقافة والنشر وأدب الأطفال، وهي المؤسسة والرئيسة التنفيذية لمجموعة «كلمات» للنشر، المتخصصة في إصدار كتب الأطفال واليافعين والتطبيقات الذكية باللغة العربية. كما أنها المؤسسة والرئيسة الفخرية لـ "المجلس الإماراتي لكتب اليافعين" (الفرع الوطني من المجلس الدولي لكتب اليافعين)، إضافة إلى أنها رئيسة اللجنة المنظمة لمشروع "ثقافة بلا حدود". وتقديراً لأدوارها الريادية في مجال النشر، انتخبت الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للناشرين الشيخة بدور القاسمي، عضواً في اللجنة التنفيذية للاتحاد. وحازت الشيخة بدور القاسمي عدداً من الجوائز التقديرية، من بينها جائزة المجلس الثقافي البريطاني لرواد الأعمال الشباب الأكثر نجاحاً في مجال النشر عام 2011، وجائزة الإمارات للسيدات عام 2012، وجائزة شخصية العام لمهرجان طيران الإمارات للآداب عام 2013، وفازت في العام ذاته بجائزة الشخصية الداعمة للتعليم من جائزة الشارقة للتفوق والتميّز التربوي. كما حصلت على جائزة المرأة العربية لفئة التعليم في العام 2014، كما تم اختيارها ضمن قائمة أقوى 200 سيدة عربية في قطاع الأعمال العائلية في العام 2014. وحلت في المركز 34 في قائمة مجلة "فوربس" (الشرق الأوسط)، تقديراً لدورها في تأسيس وإدارة مجموعة "كلمات" للنشر.