أحمد الحامد يحجب جومانة بوعيد في السعودية

زهرة الخليج  |   5 فبراير 2012

فوجئت الأوساط الفنية السعودية باستبدال جومانة بوعيد بالمذيع أحمد الحامد في تقديم الموسم الثاني من برنامج "سهرتنا" الإذاعي الذي يعرض أسبوعياً على "روتانا السعودية". علماً أنّ المذيعة اللبنانية كانت تقدم موسمه الأول، واستقبلت أغلب ضيوفها في استوديوهات الإذاعة في الرياض.

ومن المقرّر أن ينطلق البرنامج في موسمه الجديد يوم الأربعاء المقبل وسط لغط حول ضيوفه، خصوصاً أنّ أغلبهم استضافتهم بوعيد في الجزء الأول، وكان الحامد حينها مديراً عاماً للإذاعة قبل أن يتحوّل إلى مستشار فيها. ما جعل بعضهم يرى أنّ المذيع الكويتي يقف وراء حجب بوعيد في السعودية.

وعلمت "أنا زهرة" من مصادر داخل الإذاعة أنّ إدارتها لم تكن راضية على أداء بوعيد خلال الجزء الأول، بعدما تم وصفه بـ"تعبئة الهواء" بسبب الطريقة التي تعاملت فيها مع ضيوفها، إذ كانت تجاملهم كثيراً، إضافة إلى أنها لا تصلح كمقدِّمة إذاعية، ولم تستطع إنجاح البرنامج. واستُبعدت عودة بوعيد إلى إذاعة "روتانا السعودية" مرة أخرى.
وأضافت المصادر أنّ استبدالها بالحامد خطوة لحصد شعبية للبرنامج في السعودية، وخصوصاً أنّ الحامد تولى برنامج مسابقات في الإذاعة ذاتها وحصد نجاحاً واسعاً، ما يجعله مؤهلاً لإنجاح برنامج "سهرتنا" في الموسم الثاني.
وما يؤخذ على تقديم بوعيد للبرنامج في الجزء الأول هو المقدمة الكلامية التي وصفت بـ"الأسطورية" في كل بداية حلقة عن ضيفها، إضافة إلى تجنبها أي موضوع حدثي عن الضيف.