تعليق مهرجانات الدوحة ونبيل يعتذر عن «ليالي فبراير» بسبب سوريا

زهرة الخليج  |   6 فبراير 2012

علمت «أنا زهرة» أنّه تقرر تعليق جميع المهرجانات الغنائية في الدوحة، من ضمنها «مهرجان سوق واقف» الشهير بإسم «مهرجان الربيع» الذي قدمت إدارته أمس اعتذارها للفنانين الذين اتفقت معهم. والسبب في هذا القرار هو أحداث سوريا التي أدّت أيضاً إلى إلغاء أوبريت «الجنادرية» الذي كان مقرراً غداً الأربعاء.

وفي السياق ذاته، ازدادت الضغوط على مشرفي حفلات «ليالي فبراير» التي ستنطلق يوم الخميس المقبل، بعدما أعلن نبيل شعيل اعتذاره عن عدم المشاركة في حفلته الرابعة من الليالي المقررة ليلة 17 من الشهر الحالي بسبب أحداث سوريا. وكتب عبر صفحته على «تويتر»: «نظراً إلى ما يتعرض له إخوتنا في سوريا من قتل وسفك للدماء، أعلن عن عدم مشاركتي في «هلا فبراير». نبيل شعيل».

ومن بين الأسماء المرجحة أن تقدم اعتذارها أيضاً الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب، والسعوديان عبادي الجوهر ورابح صقر. إذ طالبهم جمهورهم بعدم المشاركة بسبب الظروف التي تشهدها سوريا.
ويتوقع أن يتم إلغاء هذه الليالي بعد إلغاء مهرجاني الدوحة والجنادرية بسبب الوضع السوري، وخصوصاً أن إعتذار شعيل أتى قبل وقت قصير من الحفلة التي كان سيحييها إلى جانب كل من ديانا حداد ونوال الكويتية.
وفي هذا الشأن، كتب المذيع الكويتي بركات الوقيان عبر صفحته على «تويتر»: «نطالب بوقف حفلات فبراير وطرد السفير السوري فوراً».