للمرة الأولى.. مسلسل سوري على شاشة مصرية

زهرة الخليج  |   29 مارس 2016
رغم تقدم الدراما السورية وتبوئها مراكز متقدمة وتصدرها عربياً في بعض الأحيان، إلا أن الشاشات المصرية الحكومية كان تكتفي يوماً بعرض الأعمال الخاص ببلاد الأهرامات. خلال الأيام القليلة الماضية وبشكل مفاجئ، امتلأت شوارع مصر بإعلان عرض مسلسل "امرأة من رماد" على شاشة "دريم" وعليها صورة بطلة العمل سوزان نجم الدين تحت عنوان "نجمة سوريا الأولى". ونشرت نجم الدين إحدى اللوحات الطرقية، وعلقت: "امرأة من رماد، أول عمل سوري يعرض في مصر، يومياً من السبت إلى الأربعاء الساعة السابعة مساء على قناة دريم، إن شاء الله يحقق النجاح اللي حققوا بسوريا". يحكي المسلسل الاجتماعي المعاصر (تأليف جوج عربجي، وإخراج نجدة أنزور) قصة امرأة (جهاد) تعاني خللاً نفسياً له مسبباته، لكن هذا الخلل غير واضح المعالم بسبب قدرتها في السيطرة عليه بفضل قوة شخصيتها. مضاعفات هذا الخلل النفسي يجعلها تنتقم من كل من هو سعيد، وبالأخص من الأطفال بعمر ابنها الذي وافاه الأجل بحادث مؤلم (تفجير) تعرّضا إليه معاً، وفقدته على إثره، فلا ترى سوى أشلاء وبقايا من ثيابه، وتقنع نفسها بأنّه لم يمت، على أن تبدأ الأحداث بزمن ما بعد الحادثة بسنة تقريباً. تعيش نوعاً من الفصام، حين تلجأ إلى التبنّي، لكنّها تجابه بالمانع الديني، ثمّ تتمكن من شراء طفل خاصة أنها فقدت قدرتها على الإنجاب، فتثير تصرفاتها غير المنطقية التساؤلات باعتبارها تسبب الأذى لأطفال بريئة. "جهاد" ليست المحور الرئيسي للعمل، وهناك مجموعة محاور أخرى، فثمّة مجتمع تعيش فيه، تمثّل كل شخصياته مكونات المجتمع السوري، في عملٍ يلامس ما أصاب هذا المجتمع من شرخ طائفي بسبب الأزمة، في محاولة لرأبه. يؤدي أدوار البطولة إلى جانب المذكورين سابقاً صباح الجزائري، وسعد مينه، وزهير عبد الكريم، ووائل رمضان، ومحمد خير الجراح، وتيسير إدريس، وريم عبد العزيز، وسوسن ميخائيل، وزياد سعد، وزيناتي قدسية، ونجاح سفكوني، وغفران خضور، ورنا ريشة، وفائق عرقسوسي، ومحمد الأحمد، وسحر فوزي، ولارا سعادة. المزيد: قراصنة يهاجمون سوزان نجم الدين.. والأخيرة تستدرك الموقف