عوامل ترفع خطر الإصابة بسرطان الثدي

ميرا عبدربه

  |   11 أكتوبر 2016

هناك عوامل يمكن تفاديها وأخرى لا يمكن تفاديها تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي. تعالي لنتعرف عليها سوياً زهرتنا.

العوامل التي لا يمكن تفاديها هي كالتالي:

العمر: خطر الرصابة بسرطان الثدي يرتفع مع تقدم المرأة في العمر.

الوراثة: العوامل الوراثية تلعب دور كبير في زيادة خطر اصابة المرأة بسرطان الثدي.

الجنس: 99? من الحالات التي يتم تشخيصها بسرطان الثدي تعود للنساء.

العوامل التي يمكن تفاديها تتمثل بالتالي:

السمنة: زيادة الوزن ترفع من خطر الإصابة بسرطان الثدي بشكل كبير جداً وذلك بسبب نسبة الدهون الزائدة بالجسم.

الإكثار من تناول الوجبات السريعة والحلويات: هذه ازنواع من ازطعمة مليئة بالدهون المضرة وبالتالي ترفع من خطر الإصابة بسرطان الثدي بشكل كبير جداً.

نقص الفيتامين د: نقص الفيتامين د بالجسم له علاقة كبيرة برفع نسبة الإصابة بسرطان الثدي. لذا من الضروري التعرض بشكل يومي لأشعة الشمس من أجل تفادي حدوث نقص هذا الفيتامين.

عدم ممارسة الرياضة: قلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة هي من الأمور التي تؤدي الى حدوث سرطان الثدي. ومن هنا تأتي أهمية ممارسة الرياضة بشكل يومي.

العوامل البيئية: التعرض المستمر للملوثات البيئية يؤدي الى حدوث سرطان الثدي. محاولة تجنب هذه العوامل قدر المستطاع يساعد في الوقاية من سرطان الثدي.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث