أم تدهس ابنتها مرتين لتربيتها

زهرة الخليج  |   23 سبتمبر 2017
قامت أم مستفزة من ابنتها المراهقة (17 عاماً) بدهسها بالسيارة مرتين، لأنها عصت أوامرها وأصرت على الخروج. في البداية كانت الأم، وتدعى إيبوني وودي (34 عاماً) تريد معاقبة الفتاة بأن تمنعها ذلك اليوم عن الذهاب إلى المدرسة، لكن البنت تجاهلتها تماماً وخرجت من البيت، حيث تعيش في أحد أحياء كولومبوس في أوهايو. وبعد خروج الفتاة لحقتها إيبوني التي فقدت السيطرة كلياً على أعصابها، وأدارت محرك سيارتها متوجهة نحو ابنتها التي وقعت أرضاً، إلا أن نوبة الهستيريا لم تنتهِ عند هذا الحد، بل عادت الأم أدراجها بالسيارة، ومن ثم تقدمت مجدداً ودهست الفتاة، بحسب ما نقلت وسائل إعلام أميركية عن الشرطة. وبدلاً من أن تحملها إلى المستشفى، حملت الأم الغاضبة الفتاة إلى السيارة وقادتها إلى منزل والدها، الذي أسرع إلى نقلها إلى المستشفى حيث أصيبت بالكسور المختلفة. الشرطة أوقفت الأم ووجهت إليها تهمة محاولة قتل قاصر وإيذاء ابنتها.