مسحة من اللعاب كفيلة بالكشف عن تعرض الموظفين لمخاطر إرهاق العمل

زهرة الخليج  |   18 يونيو 2018
أكدت نتائج اختبار قام به باحثون من جامعة فيينا في النمسا، أنه يمكن الكشف عن مدى تعرض الموظفين لإرهاق العمل عن طريق أخذ مسحة من اللعاب. يبحث الاختبار عن مستويات مرتفعة من الكورتيزول في وقت المساء تحديداً إذ تكون النتائج أكثر دقة، ويساعد هرمون الكورتيزول على محاربة التوتر، ويشير ارتفاعه إلى أن الجسم يحاول محاربة الإرهاق الذي يتعرض له. وأشار الباحثون إلى أنه  يمكن تحليل العينات في أربع ساعات فقط، مما يسمح للأطباء بالتعرف على الأشخاص المعرضين لخطر الإرهاق ومنحهم المساعدة في مكافحة الإجهاد لديهم، وتفوق نسبة دقة الاختبار اختبارات الدم للكشف عن الكورتيزول إذ وصلت إلى 100% قام الباحثون بتجربة الاختبار على 66 متطوعًا، وأشار الباحثون لضرورة إجراء المزيد من التجارب للتأكد من دقة نتائج المسحات.