مشاهير ينافسون فانوس علاء الدين

زهرة الخليج  |   5 يوليو 2018
تحقيق الأمنيات مدخل جديد يلجأ إليه بعض مشاهير"السوشيال ميديا" للوصول إلى صفحات أكبر شريحة ممكنة من المتابعين، إذ شهدت مواقع التواصل الاجتماعي مبادرات بعض المشاهير لتحقيق أمنيات عدد من متابعيهم بينهم من ترك مجال اختيار الأمنية للمتابعين فيما قدم آخرون مبالغ مالية محددة، وقدّم غيرهم جوائز عينية بالتعاون مع شركات مقابل الإعلان عنها. "فانوس علاء الدين" هكذا وصف البعض  مصممة الأزياء السعودية نجلاء عبدالعزيز بعد أن أعلنت أخيراً عبر حسابها على "سناب شات" أنها ستحقق  5أمنيات لخمسة متابعين، وطلبت من متابعيها استعمال #نجلاء_ عبدالعزيزعلى "تويتر" لطرح أمنياتهم، الأمنيات التي حققتها لم تأت بحجم الضجة التي أحدثتها فكلها مطالب بسيطة نذكر منها : "مكينة خياطة، كرت شحن، 4000 آلاف ريال تكملة إيجار بيت". ومن الطلبات الأخرى التي وصلتها "طلب إضافة، إعلان مجاني لإحدى الصفحات، وغيرها من الأمور التي لا تستحق التباهي بها بحد تعبير الجمهور. الوسم الذي أطلقته نجلاء أحدث ضجة كبيرة مع بدء انطلاقه في الساعات الأولى، فكما يبدو نجحت الطريقة في تحقيق اسم كبير لنجلاء على مواقع التواصل الاجتماعي، حتى أن بعض الشركات قامت بالتواصل معها للتسويق لهم مقابل تقديم هدايا لمتابعيها. نجلاء التي سبق وأن أثارت جدلاً واسعاً العام الماضي، حينما نشرت فيديوهات تودع فيها منزلها بعد طلاقها، ذيلتها بتعليقات غريبة وجدها المتابعون وقتها أمراً مبالغاً فيه واستعراضاً لا يثري،  لعلها أرادت هذه المرة أن تكسب الجمهور إلى جانبها فنشرت وسماً لهذه المسابقة التي كان من المفترض أن تكسبها حباً وتقديراً مضاعفاً من الجمهور المتابع، إلا أنها أثارت موجة من الانتقادات خصوصاً أن الأمنيات المحققة لا تستحق الضجة التي أحدثتها عبدالعزيز. نجلاء ليست الوحيدة في عالم تحقيق الأمنيات فهناك نسخ كثيرة لفانوس علاء الدين على "السوشيال ميديا" فمثلاً نهى نبيل قدمت على مدار عامين جوائز خلال شهر رمضان تحت عنوان "عيادي نهى نبيل "آخرها 3 جوائز مادية نقدية بقيمة (10000، 30000، 50000) ريال سعودي، فيما قدمت الدكتورة خلود لمتابعيها العديد من من الجوائز أبرزها تذاكر لأداء العمرة قدمتها خلال شهر رمضان الماضي بالتعاون مع إحدى المحلات، الأمر الذي يجعل البعض يتسائل عما إذا كان المتابعون يرغبون في التعرف على المحتوى الذي يقدمه المشاهير أم أنهم يتابعون بهدف الفوز بالجوائز؟