شارلين أميرة موناكو سيدة الإطلالات الكلاسيكية العصرية

شاديا عواد  |   16 أغسطس 2018

تتمتع شارلين أميرة موناكو، بجسم رياضي ممشوق وجاذبية رقيقة وأناقة لا تُضاهى، ولهذا فهي غالباً ما تقارن بالأيقونة الراحلة، والدة زوجها غريس كيلي.

خيارات جريئة

لا يمكننا الاكتفاء من إطلالات الأميرة شارلين (40 عاماً) الكلاسيكية والعصرية في آنٍ، والتي تحظى باهتمام كبير من قبل خبراء الموضة، لخياراتها الجريئة والرائعة للأزياء، وذلك منذ أن سُلّطت عليها الأضواء إثر زواجها من أمير موناكو، ألبرت الثاني، في عام 2011، والذي أنجبت منه توأمين، هما الأميرة غابرييلا والأمير جاك.

أسلوب مُنمّق

لكن هذه الشقراء فارعة الطول والتي هي من جنوب أفريقيا في الأصل، لم تكن غريبة كلياً عن عالم الأضواء، إذ كانت سابقاً سبّاحة أولمبية معروفة، إلّا أنها منذ زواجها حرصت على أن تُنمّق أسلوبها، الذي يتسم بروح أنثوية عصرية، ليُضاهي مركزها الجديد، ومع ذلك لا تتوانى أحياناً عن الخروج عن القاعدة المتعارف عليها لما يجدر بأميرة أن ترتديه، وتُغامر حيث لا تجرؤ الأخريات.

لحظات خالدة

تعرف الأميرة كيف تخلق لحظة أزياء خالدة في كل مناسبة احتفالية تحضرها، وعادة ما ترتدي من رأسها إلى أخْمَص قدميها قطعاً تحمل توقيع أشهر المصممين المفضلين لديها، ومن بينهم: Ralph Lauren وChristian Dior وAkris وArmani وAtelier Versace وغالباً ما تختار أحمر شفاه جريئاً لإكمال إطلالتها الساحرة.