نصائح لوقاية الطفل من الإنفلونزا

ميرا عبدربه  |   16 سبتمبر 2018

هناك خطوات بسيطة ينبغي اتباعها مع طفلك من أجل تقوية جهازه المناعي خلال هذا الموسم ووقايته من الإنفلونزا:

شجعيه على النوم: قلة النوم تسبب في إضعاف الجهاز المناعي عند الطفل مما يزيد من خطر إصابته بالأمراض المعدية خلال فصلي الخريف والشتاء، لذا يجب أن تتأكدي أن يحصل طفلك على ما يكفي من النوم خلال هذا الموسم لحماية صحته من خطر الإصابة بالإنفلونزا ونزلات البرد. 8 إلى 10 ساعات من النوم هو الوقت الذي يحتاجه طفلك من أجل التمتع بصحة جيدة.

انتبهي إلى نوعية غذائه: الغذاء يلعب دوراً أساسياً في تقوية مناعة الطفل. تناول الطفل للأطعمة المصنعة والوجبات السريعة والمقالي، للأسف يضعف جهازه المناعي ويجعله عرضة للأمراض، يجب عليك كأم إبعاد طفلك عن هذه الأطعمة وتشجيعه على تناول الأطعمة المعدة منزلياً والتركيز على تقديم الخضار والفواكه له. وتجدر الإشارة هنا إلى أنه يمكنك إضافة الخضار إلى المأكولات التي يحبها طفلك كاللازانيا والبرغر ويمكنك تقطيع الفواكه له بأشكال مختلفة من أجل تشجيعه على تناول هذه الأنواع من الأطعمة التي تقوي جهازه المناعي.

ادفعيه لممارسة الرياضة: 30 إلى 45 دقيقة من الرياضة في اليوم تعمل على تقوية جهاز طفلك المناعي، اختاري نوعاً من الرياضة التي يحبها وشاركيه بممارستها من مرتين إلى ثلاث في الأسبوع، إذ أن ذلك يساعد على حمايته من الضرر خلال هذا الموسم.

علميه غسل يديه بانتظام: من إحدى الطرق التي تساعد على وقاية الطفل من الأمراض هي تعليمه غسل يديه بانتظام من أجل إزالة كل الفيروسات التي يمكن أن تكون عالقة على يديه. علمي طفلك غسل يديه تحت المياه لمدة 20 ثانية باستخدام الصابون المطهر مع ضرورة فرك منطقة ما بين الأصابع، اطلبي من طفلك غسل يديه قبل وبعد تناول الطعام وبعد الذهاب إلى الحمام وبعد العودة من الحديقة وبعد العودة من المدرسة.

أبعديه عن أماكن التدخين: التدخين السلبي يؤذي أيضاً صحة الطفل من خلال خفض عمل الجهاز المناعي الخاص به. لذا من الضروري إبعاد الطفل عن أماكن التدخين من أجل تقوية جهازه المناعي خلال هذا الموسم من السنة.