سينما الأجزاء تطغى على أفلام شهر نوفمبر

فهد الأسطاء  |   29 أكتوبر 2018

تطالعنا في شهر نوفمبر بعض الأفلام المنتظرة، كونها تشكل تكملة لجزء سابق حقق نجاحاً تجارياً ملحوظاً أو إعجاباً جماهيرياً، دفع المنتجين لتقديم جزء أو سلسلة أجزاء أخرى، كما في فيلم المغامرات الفانتازية Fantastic Beasts: The Crimes of Grindelwald والمأخوذة من كتاب كي جي رولينغ مؤلفة السلسلة الشهيرة هاري بوتر، حيث نجح الفيلم في جزئه الأول نقدياً وجماهيرياً محققاً أكثر من 800 مليون دولار، لنفس مخرج الجزء الثاني المقبل ديفيد ياتيس، والذي سبق وأن أخرج أيضاً أربعة أجزاء من هاري بوتر.
أيضاً سيكون لدينا خلال هذا الشهر، الجزء الثاني من فيلم الملاكمة الدرامي Creed، والذي كان جزؤه الأول يحكي قصة الملاكم الشهير روكي بالبو للمثل سلفستر ستالوني (بطل سلسلة أفلام روكي)، وهو يقوم بعد اعتزاله الملاكمة بتدريب شاب أسود موهوب. وهنا في هذا الجزء يواصل روكي بالبو تدريبه ليواجه أيضاً أبناء خصومه السابقين في سلسلة روكي. كما ستعود هذا الشهر وبعد ست سنوات شخصية الألعاب البطلة رالف، ومغامراته داخل عوالم الفيديو جيم عبر فيلم Ralph Breaks the Internet، حيث كان الجزء الأول ناجحاً وترشح لأوسكار أفضل فيلم أنميشن.

فضائح

ولكن بعيداً عن هذه الأجزاء المتممة، فسنكون على موعد في شهر نوفمبر، مع مجموعة من الأفلام المنتظرة لعدد من أهم المخرجين، وأبرزهم المخرج بريان سينغر صاحب التحفة السينمائية الشهيرةThe Usual Suspects، حيث سيقدم مستعيناً بنجم مسلسل مستر روبوت، الممثل ذي الأصول المصرية رامي ماليك، شخصية المغني فريدي ميركوري عبر فيلم Bohemian Rhapsody. ثم في الأسبوع الثاني من شهر نوفمبر، سيكون الجمهور على موعد مع جاسون ريتمان صاحب أفلام الدراما الكوميدية Thank You for Smoking وJuno، ليقدم فيلمه الدرامي البايوغرافي The Front Runner عن خروج السيناتور غاري هارت من سباق الرئاسة الأميركية عام 1988 بسبب فضيحة.

فان جوخ

فيما يأتي الأسبوع الثالث من الشهر بفيلم المخرج البريطاني المرشح لأوسكار أفضل مخرج عن فيلم 12 Years a Slave، والذي كان قد فاز حينها بأوسكار أفضل فيلم. حيث سيقدم وسط إعجاب نقدي جيد فيلم دراما جريمة وإثارة باسم Widows، حول مجموعة نساء أرامل يجمعهن مصير واحد وهو الديون التي خلفها أزواجهن المتوفون بسبب الأعمال الإجرامية. وفي الأسبوع الثالث أيضاً سيكون موعد المخرج جوليان شنابل الفائز بالغولدن غلوب ومهرجان كان كأفضل مخرج ومرشح لأوسكار أفضل إخراج عن فيلمه المميز The Diving Bell and the Butterfly، حيث سيكون الجمهور على موعد مع فيلمه الجديد At Eternity's Gate، والذي شارك في مهرجان فينيسيا وحصل فيه ويليام دافو على جائزة أفضل ممثل وهو يؤدي شخصية الرسام الشهير فان جوخ، كما يحكي الفيلم عن مرحلة من حياته.

دراما تاريخية

أما في الأسبوع الأخير من شهر نوفمبر فنحن على موعد مع فيلمين مهمين، أحدهما الفائز بسعفة كان لهذا العام Shoplifters للمخرج الياباني الكبير هيروكازو كوريدا، صاحب الروائع Still Walking, Nobody Knows، فيما يحكي فيلمه الأخير في دراما وجريمة، قصة عائلة من المحتالين تتبنى طفلاً تجده في الشارع.
بينما الفيلم الآخر في نهاية نوفمبر هو للمخرج اليوناني يورغاس لانثياموس، صاحب فيلم العام الماضي The Killing of a Sacred Deer، وقبله كان قد قدّم The Lobster ويونانياً اشتهر بفيلمه عام 2009 Dogtooth، فيما يقدم هذا العام فيلماً حاز إعجاباً نقدياً عالياً وحصل على جائزة لجنة التحكيم الكبرى في فينيسا The Favourite، وهو دراما تاريخية حول الملكة الضعيفة آن وصديقتها المقربة الليدي سارة في أوائل القرن الثامن عشر في إنجلترا.