كيلي رولاند: فخورة بلون الشوكولاته

فاطمة الصايغ

  |   8 نوفمبر 2018

اتهم جمهور المغنية الأميركية كيلي رولاند، مغنيتهم، بأنها قامت بتبييض بشرتها للتخلص من لونها الداكن، وذلك بعد أن وضعت صورة لها وهي تفتح لون حاجبيها معلقة: «قليل من التفتيح لا يضر أحداً»، حيث انتشرت الشائعات والاتهامات على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، لدرجة أن بعض متابعيها سألوها بشكل مباشر عن الأمر، لكن (المغنية التي بدأت مشوارها الموسيقي مع فرقة «دستنيز تشايلد»)، لم ترد على أي من هذه الاتهامات أو الأسئلة لفترة طويلة. قبل أن تقرر مؤخراً أن تضع حداً لهذه الاتهامات، فعلقت على صفحتها عبر موقع «إنستجرام» قائلة: «لست من النوع الذي يرغب في تغيير لون بشرته، ولا أرى بأن أي لون أفتح من هذا يناسبني، أنا ما زلت كما أنا بلون الشوكولاته، سأبقى كما أنا فخورة بلوني». وأرجعت كيلي تأخرها بالرد على جمهورها، وتوضيح الأمر لهم، بانشغالها بمجموعة النظارات Smoke x Mirrors التي ستطلقها قريباً، واهتمامها بأمور ابنها الصغير «تيتان».

توم كروز يتعلم الطيران