أنجلينا جولي في مهمة جديدة

كارمن العسيلي

  |   15 نوفمبر 2018

اصطحبت نجمة هوليوود أنجلينا جولي ابنيها بالتبني مادوكس (17 عاماً) وباكس (14 عاماً)، خلال زيارتها الرسمية كمبعوث خاص للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إلى كوريا الجنوبية، بعد أن أبدى مادوكس رغبته في متابعة تعليمه الجامعي في كوريا، نظراً لتعلمه اللغة الكورية. وشوهدت جولي تتجول مع مادوكس في حرم إحدى الجامعات هناك، قبل أن ينتقلا برفقة باكس إلى أحد المطاعم في سيول لتناول الغداء.
وتحرص جولي طوال الوقت على توطيد علاقاتها بأطفالها بالتبني الذين ينحدرون من دول مختلفة، لا سيما في الفترة التي تخوض فيها معركة وصاية عليهم مع مطلقها براد بيت، إذ نقل موقع «تي أم زي» الأميركي أن جولي ستتواجه مع بيت في الرابع من شهر ديسمبر المقبل، حيث ستبدأ محاكمة الوصاية وحضانة أطفالهما الستة «مادوكس، باكس، زهرة، شيلو، والتوأم فيفيان و«كنوكس»،  التي قد تستغرق ما بين أسبوعين وثلاثة أسابيع للنظر في الظروف والحقائق الممنوحة، إذ تطالب جولي بالحضانة الكاملة بينما يسعى بيت للحضانة المشتركة.

"إيه ستار إز بورن" يتصدر ترشيحات جوائز نقابة الممثلين