حمّلي طفلك مسؤولية شراء ما يحتاج

د.نعيمة حسن

  |   22 نوفمبر 2018

تحمل المسؤولية لدى الأطفال يعني مقدرة طفلك على أن يلزم نفسه بما هو مطلوب منه، وأن يفي بالتزامه من دون مساعدة.
كيف تربين طفلاً يتحمل مسؤولية نفسه، ليكون مؤهلاً للقيام بدوره في شراء ما يحتاجه؟

1  امنحي طفلك فرصة للتعبير عن نفسه، عن طريق إشراكه في جلسات أسرية للتحدث معه حول ما يشغله، وتقبلي أسئلته وشجيعه عليها، وضعيه في موقف المتحدث بحيث يطرح هو فكرة أو موضوعاً ما على الأسرة، فهذا يشعره بالثقة التي تؤهله للتعامل مع الآخرين ومنهم البائعون، وكيفية اختيار أشيائه بناء على احتياجه.
2  اصطحبيه إلى التسوق معك، وأعطيه سلة تسوق خاصة به، لكي يضع فيها حاجاته، مثل الشامبو الذي يخصه، الأطعمة التي يحبها.
3  وجهيه ليقرأ سعر السلعة التي يريد أن يشتريها، ويعرف محتويات المنتج الذي يريد أن يشتريه وذلك من عمر 7 سنوات.
4  إذا سألك طفلك أي سؤال عن سلعة معينة، مثل: «لماذا لونها هكذا؟ أو لماذا نشتري هذا النوع، ولا نشتري النوع الآخر؟»، أشبعي رغبته في المعرفة.
5  تقبل أن يضع في سلة المشتريات الخاصة به أشياء لا قيمة لها، ولا تنفعه بشيء، ناقشي الأمر معه، مثلاً اسأليه، هل تعرف كيف تستخدم هذا المنتج (سمي المنتج باسمه)؟ ماذا ستفعل به؟ هل تريده فعلاً؟.. إلخ.  في بداية الأمر سوف تجدين صعوبة في إقناعه بالتخلي عن كثير من الأشياء التي يضعها في سلته، لكن بالتدريب المستمر سوف يتعلم شراء ما يحتاجه فقط.
6  أعطيه مبلغاً محدداً، وأخبريه أن هذا المبلغ هو الذي سيشتري به حاجياته فقط، ولكي يحاسب عما سيشتريه، ومن هنا سيفكر في التخلي عن بعض المنتجات التي اشتراها لأن المال الذي يمتلكه لا يكفي لكل ما يريد، ويفاضل بينها وأيها هو بحاجة إليه أكثر.

أثناء شراء الملابس، عوّدي طفلك أن يختار بنفسه ليكون له ذوق فيما يرتدي، ولا تفرضي رأيك عليه، ولا تخبريه بأن يشتري كل ما يريد، اسأليه عن احتياجه، وعليه أن يختار ويكون مسؤولاً عن هذا الاختيار بشراء شيء يكون قد سبق أن حدده معك قبل الذهاب للتسوق، حتى إذا دخل المحل لا يتوجه إلى شيء آخر، وإذا وجد شيئاً آخر، وطلبه منك، عليك تذكيره باختياره، وأنه في إمكانه شراؤه عندما يحين موعد التسوق المقبل.

بسام براك: اللغة العربية ليست متهمة لندافع عنها